أخبار محلية

الجبيلان يطالب بمنهج دراسي لتعليم قواعد المرور

وصف – مكة المكرمة:
اكتظ مساء أمس الأربعاء مخيم مهرجان أسبوع المرور بالعاصمة المقدسة الذي ينظمه مشروع تعظيم البلد الحرام ممثلاً في برنامج “شباب مكة في خدمتك” بمئات الحضور منذ وقت مبكر لضمان مقعد في محاضرة الشيخ سليمان الجبيلان بعد صلاة المغرب بعنوان “الوقوف عند الرقم 8” وقصد بها الآية “8” من سورة النحل في قوله تعالى: “والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق ما لا تعلمون”.

ولم يتسع الموقع المخصص للمحاضرة للأعداد الكبيرة التي حضرت مما جعل اللجنة المنظمة للمهرجان تضع شاشات عرض كبيرة خارجية ليتمكن الحضور من الاستمتاع لها، حيث امتلأت مدرجات ساحة عروض السيارات المعدلة.

وأوضح فضيلته أن المشقة التي كان يعانيها الناس في بداية حياتهم من حيث انعدام وسائل النقل والاعتماد في النقل والسفر من مكان لآخر على المشي على الأقدام ثم تطور مراحل النقل من الدواب إلى الوسائل الحديثة مثل الدبابات والسيارات والبواخر والطائرات.

وأحضر الشيخ الجبيلان معه عدداً من المجسمات لبعض الدواب التي كانت تستخدم في العصور القديمة كمواصلات. كما أحضر مجسماً لإشارة مرورية وبعضاً من أدوات السلامة المرورية.

وشدد الشيخ الجبيلان على وجوب احترام قواعد المرور التي تساعد في سلامتك على الطرقات بعد لطف الله تعالى. وقال إنه لم يتعرض سوى لحادثين مروريين طوال فترة قيادته للسيارة التي تجاوزت 35 سنة.

وسرد الشيخ قصصاً واقعية مؤلمة لأسر تعرضت لحوادث مرورية بسبب السرعة الزائدة مما نتج عن ذلك وفيات وإعاقات، مطالباً بتكثيف دور الآباء والأمهات في توعية الأبناء بمخاطر السرعة الزائدة.

وبعد نهاية المحاضرة قال الشيخ الجبيلان إنه يطالب بإيجاد منهج دراسي يدرس للطلاب في السعودية يختص بالمرور من حيث التعريف بالقواعد المرورية وكيفية احترامها وكيفية الالتزام بها. وأكد أن ذلك موجود في دول شرق آسيا.

وشكر فضيلته القائمين على مهرجان أسبوع المرور بمكة المكرمة، مؤكداً أن هذا يدل على أننا نعيش ولله الحمد في بلد يعيننا على نشر المناشط الخيرية التي تخدم الإسلام والمسلمين وتعود عليهم بالخير والفلاح.

وقدم الشيخ هدية مقدارها 100 ريال لطفل أجاب عن سؤال الشيخ حول عمر أسبوع المرور الخليجي منذ انطلاقته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى