أخبار محلية

طالبات تربية بلقرن يتجمعن لإقالة “العميدة” و6 حالات إغماء

وصف – آبها:
قال مدير المركز الإعلامي في جامعة الملك خالد الدكتورعوض القرني أن تجمعا لطالبات كلية بلقرن وقع صباح اليوم وان تحقيقا يجرى في ملابسات التجمع والنظر في شكاوى الطالبات للوقوف على مدى صحتها وقال الناطق الإعلامي بالهلال الأحمر السعودي أحمد إبراهيم ان تدافع الطالبات تسبب فى نقل (6) حالات من كلية التربية ببلقرن الى مستشفى سبت العلاية بالمحافظة نتيجة إصابتهم بـ ” حالات اغماء وهلع ” وكانت طالبات كلية التربية التابعة لجامعة الملك خالد في محافظة بلقرن – 220 كيلومتر شمال أبها – قد تجمعن أمس معترضات على بعض الخدمات المقدمة لهن مطالبات بإقالة عميدة الكلية الدكتورة الأجنبية – مصرية الجنسية – مشيرات الى غلاء أسعار مكتبة الكلية وتأخر مكافآتهن لثلاثة أشهر

ماذا قالت الطالبات ؟

وقالت عدد من الطالبات إن موقف العميدة سلبي أمام شكاواهن من المشرفات اللاتي يوجهن إليهن على الدوام ألفاظا نابية وبذيئة على حد وصفهن.. وأشرن أن الكلية تجبر الطالبات على شراء المحاضرات مصورة من مكتبة الكلية بمبلغ ( 200) ريال، ولا تقبل بأن تصور المحاضرات خارجها ، مبينات أن وضعهن المالي لا يسمح لهن بشراء جميع المحاضرات التي يعد اقتنائها إلزاميا – على حد قولهن -والشكوى فى بيان طالبات تربية بلقرن استجمعن مطالبهن فى بيان رفعنه للمسئولين جاء فيه ” أننا فداء للوطن الغالي وولائنا لولاة أمرنا حفظهم الله ونحن نطالب بأبسط حقوقنا ” وقالوا الطالبات أننا نشكو ونشجب ونحتج ونرفع تظلمنا من عميدة كلية بلقرن وأعضاء هيئة التدريس وإلى متى ونحن نعاني من عميدة الكلية من الجنسية ( المصرية ) وأساتذة سودانيات .. ورئيسة قسم اللغة الانجليزية من الجنسية ( البنغالية) نحن نطالب أن تكون عميدتنا ووكيلتها من بنات الوطن .. فنتائجنا سيئة للغاية والرسوب في هذه الكلية هو الشعار لها .. ونرجو ثم نرجو ان ينظر إلينا بعين الأبوة وعين الحمية الوطنية فلا ترضى ان يحكم على بنات وطنك بالفشل لتحافظ الأجنبيات على وظائفهن .. وتحدثنا عن البوفية قائلين : يبيعون حبة الكبتشينو المعلبة بريال في السوق ويقسمونها إلى اثنتين وتبقى مكشوفة وتباع بأربعة ريالات .. أسعار هذه البوفيه يضاهي أسعار الفنادق الممتازة في أوربا برغم ان البوفيه تفتقر لأبسط النظافة أما في ما يخص بوفيه الكلية ، فأشارت الطالبات إلى أنه يتقاضى من 7 إلى 8 ريالات للسندوتش الواحد، الأمر الذي يدفع بالكثير من الطالبات إلى قضاء اليوم الدراسي دون أكل، لافتات إلى أن الكلية تمنع الطالبات من إحضار الوجبات من المنزل..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى