أخبار محلية

العودة ينتقد دعاوى مقاطعة معرض الكتاب.. والعريفي ينشغل بالترويج لمؤلفاته

وصف- الرياض:
وجه الشيخ سلمان العودة انتقاده لمن يعممون حكمهم بعدم الرضا عن معرض الكتاب وإظهار ما به من سلبيات، مطالباً إياهم بتقديم البديل واقتراح الكتب المليئة بالنفع على الآخرين وانتقاد الكتب الرديئة بأدب وعلم.

وعبر صفحتيه على موقعي التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر، قال: “قدمْ للناس البديل.. اقترح الكتب النافعة في المعرض وانتقد الكتب الرديئة بعلم وأسلوب شرعي”.

وانتهج العودة أسلوبا عمليا بعد نصيحته لمتابعيه بالترويج لأحد كتب الداعية عبد الوهاب الطريري بالقول: “ما أسعدك أبا محمد الطريري برسول الله وأنت تتقلب في سيرته وتكتب (اليوم النبوي) مفصلاً برنامجه للمقتدين. أضاءت به رفوف(الإسلام اليوم) في ‎معرض الكتاب”.

أما الشيخ محمد العريفي والذي وصل عدد متابعيه على موقع تويتر إلى ما يزيد عن مليون متابع قبل فترة كأول سعودي يتخطى حاجز المليون فجاءت تغريداته مروجة لما حواه المعرض من مؤلفات له مع وصف مختصر لها، منتقداً في الوقت ذاته ما يقوم به محتسبون من ذكر بعض الكتب التي يرونها رديئة باسمها ومؤلفها، مرتئياً أن ذلك يعد ترويجا لها.

وقال العريفي على حسابه الشخصي بتويتر: “صدر كتابي (العالمُ الأخير) أول كتاب يشرح أحداث اليوم الآخر بالصور.. تجده بمعرض الكتاب”، ذاكراً الدار ورقم الهاتف. كما روج لكتابه نهاية العالم بالقول: “في معرض الكتاب أيضا كتابي (نهاية العالم) يحتوي على الخريطة التي يسير معها الدجال! يسعدني قراءتكم له..”.

وفي تغريدة أخرى قال: “في معرض الكتاب (مجموع مؤلفات العريفي) في مجلدين.. فيها تجربتي في حوارات قناة المستقلة”. أما كتابه “استمتع بحياتك” فقال عنه: “أيضا تجدون بمعرض الكتاب الطبعة الجديدة الملونة لكتابي (استمتع بحياتك).. تقرؤه فتشعر بنقلة حقيقية لحياتك.. بإذن الله‏”.

وعن رأيه في محتسبين ينقلون اسماء بعض الكتب وأسماء مؤلفيها للتحذير منها قال: “وجهة نظر: بعض الغيورين يذكر أسماء الكتب السيئة للتحذير منها.. وما درى أنها دعاية لها.. فأرى عدم ذكرها ولا مؤلفيها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى