طب وصحة

أهمية المشروم لمرضي السكر والكبد

صحيفة وصف :كشف فريق من الباحثين في الولايات المتحدة، عن أن تناول المشروم يمكن أن يُحدِثَ تحولات دقيقة فى الميكروبات الموجودة بالأمعاء، ما قد يحسّن تنظيم الجلوكوز فى الكبد.

ووفقًا للموقع الطبى الأمريكي “ScienceDaily”، قال الباحثون إن فهمًا أفضل لهذه العلاقة بين الفطر وبكتيريا الأمعاء في الفئران، يمكن أن يمهد يومًا الطريق لعلاجات

جديدة للسكر، وإستراتيجيات الوقاية للناس.

وخلال الدراسة أظهر الباحثون، أن تغذية الفئران بالمشروم أدت إلى تغيير تكوين الميكروبات الأمعاء– “microbiota”- لإنتاج المزيد من الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة والتى يطلق عليها “البروبيونات والسكسينات”.

وأوضحت الدكتورة “مارجريتا كانتورنا”، أستاذة علم المناعة الجزيئية في كلية

العلوم الزراعية في بنسلفانيا، أن الأبحاث السابقة وجدت أن الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة يمكن أن تغير تعبير الجينات اللازمة لإدارة إنتاج الجلوكوز.

جدير بالذكر أنه يتم توفير الجلوكوز من الطعام الذي يتناوله الناس، وينقل الأنسولين الجلوكوز من الدم إلى الخلايا، ويحدث السكر عندما لا تكون هناك كمية كافية من الأنسولين، أو أن الأنسولين الذى يتم استخراجه غير فعَّال، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات الجلوكوز فى الدم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق