أخبار محلية

أمريكا : مبتعثون سعوديون يتبنون فكرة مشروع «التطوير والتحسين»

وصف – واشنطن :

أطلق مجموعة من المبتعثين السعوديين في الولايات المتحدة الأمريكية مشروعا خاص بتطوير وتحسين الكثير من الخدمات والثقافات في المجتمع السعودي من خلال عدة دراسات وأفكار سيتبونوها. وتأتي فكرة المشروع برصد الاختلافات والفوارق  في مختلف الميادين والنواحي  بين المؤسسات الحكومية والوزارات فيما يخص كافة الخدمات التي تقدم للمجتمع الأمريكي والمجتمع السعودي، بالإضافة إلى اختلافات تختص بثقافة المجتمع من خلال التجربة التي عايشها هؤلاء المبتعثين في الولايات المتحدة الأمريكية. وسيتولى المشروع بدعم ومساندة من الملحقية الثقافية في امريكا  عدة دراسات في الكثير من النواحي والخدمات التي سيسعون من خلالها بتقديمها للجهات المستفيدة وذلك للمساهمة والمشاركة الفعلية في بناء ونهضة المملكة العربية السعودية. وأولى المبتعثين السعوديون القائمين على مشروع التطوير والتحسين بضرورة توافق جميع ما يرصد من افكار ودراسات وبحوث بثقافة وهوية المجتمع السعودي. حيث أكد فريق المشروع بأن جميع ما سيتم العمل عليه وتدوينه من قبل المشروع والتطلع إلى العمل به بأن يكون متطابق ومتوافق مع خصوصية المجتمع السعودي.

 

وقال رئيس فريق مشروع التطوير والتحسين المبتعث و الإعلامي السعودي متعب العباس أنه انطلاقا من أستراتيجية برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي والذي أولته الحكومة العناية الكاملة في بناء الإنسان بالتعليم والتدريب ، فيهدف هذا المشروع إلى المساهمة في عملية التنمية الشاملة والنهضة التي تقودها حكومتنا الرشيدة في مختلف الميادين بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز و ولي عهده الآمين صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز، مشيرا إلى أن ذلك سيتم من خلال دراسة كافة الفوارق  والاختلافات بين المجتمع الأمريكي والسعودي وإبرازها لكافة المؤسسات الحكومية والوزارات المعنية  وأفراد المجتمع السعودي من أجل الرقي بنهضة المملكة وجعلها في مصاف الدول المتقدمة. وأضاف أن المشروع سيسعى ايضا إلى التثقيف والتوعية في مختلف النواحي في المجتمع السعودي ببعض الافكار التي يعيشها المبتعث مع الإلتزام بثقافتنا وهويتنا السعودية، منوها بأن المشروع سيتضمن فريقا من المبتعثات سيتولون جوانب متعددة تختص بالمرآة السعودية. واضاف الزميل متعب العباس أن المتمعن لرسالة خادم الحرمين الشريفين لابنائه وبناته المبتعثين السعوديين في جميع دول الابتعاث سيندفع بما أوتي من علم وإمكانية للعمل نحو خدمة الدين والوطن ، خصوصا أن المبتعث السعودي نال الكثير من العلم والمعرفة في مختلف التخصصات بالإضافة إلى تعايشه مع العديد من الثقافات والحضارات في دول الابتعاث والتي يفترض أن يسخر ذلك كله للوطن بأي شكل من الاشكال. واوضح أن رسالة المشروع هي تحقيق التميز في رفع مستوى الخدمات التي تقدم للمجتمع السعودي  والنهوض بالمجتمع إلى آفاق واسعة ورؤيته تتضمن المساهمة  في البناء والتطوير في النهضة الشاملة إلى جانب مؤسسات الدولة والمجتمع السعودي. ونوه الزميل العباس بأن جميع المبتعثين سواء في أمريكا أو دول الابتعاث الأخرى يمكنهم المشاركة بآرائهم وافكارهم عبر صفحة الفيس بوك أو التويتر الخاصة بمشروع التطوير والتحسين من المبتعثين السعوديين.وقدم رئيس فريق المشروع شكره وتقديره للملحق الثقافي السعودي في أمريكا الدكتور محمد العيسى على تشجيعه ومساندته لهذا المشروع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى