أخبار محلية

هروب الكاتب «حمزة كشغري» إلى بلد شرق آسيوي

وصف – الرياض :

هرب الكاتب السعودي حمزة كشغري من بلاده إلى بلد شرق آسيوي، بعد أن ثارت ضجة حول كتابته المسيئة للإسلام.جاء ذلك وفق ما نشره موقع العربية ووفقا للمصادر فإن كشغري غادر المملكة إلى الأردن، ومنها إلى الإمارات ثم إلى دولة شرق آسيوية. وكان العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز أمر بالقبض على الكاتب السعودي حمزة كشغري، بعد انتشار كتابته المسيئة للإسلام، وفقا لمصادر متطابقة. وأكدت المصادر أن العاهل السعودي أمر بالقبض على الكاتب حمزة كشغري ومحاسبته فوراً على كتاباته المسيئة لله ورسوله والقرآن الكريم.

وجرت حملة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بعد أن كتب حمزة في صفحته كلاما احتوى إساءة للنبي محمد -عليه الصلاة والسلام- في يوم مولده، كما تضمنت كتابات كاشغري تغييراً لبعض آيات القرآن واستخدامها في كتابة أدبية. وأنشأ المتابعون الغاضبون بالطبع هاشتاغ (#hamzahKashghri) لمناقشة الموضوع طالبوا من خلاله بتقديم الكاتب للمحاكمة، في حين دعا نشطاء آخرون إلى “إيقاف” حساب الكاتب عبر “تويتر”.

وأعلن “كاشغري” توبته واستغفاره عما بدر منه على الصفحة نفسها، غير أن بعض المتابعين يرون أن ذلك يجب ألا يلغي محاكمته ومحاسبته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى