أخبار محلية

«محتسبون» يفشلون في منع مشاركة المرأة بمهرجان الغضا في عنيزة

وصف – عنيزة :

لم تفلح محاولات محتسبين في منع مشاركة المرأة بمهرجان الغضا في محافظة عنيزة الذي انطلق مساء أول من أمس (الخميس)، متهمين القائمين على المهرجان بعدم السماع لنصائحهم، لكن رئيس الشركة المشغلة للمهرجان أكد أنه قابل عدداً منهم، وتفهّموا آلية مشاركة الأسر المنتجة. وأطلق أحدهم على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» تغريدة ذكر فيها أن عدداً من المحتسبين ذهبوا إلى مدير المهرجان لتعديل وضع المهرجان ومنع الاختلاط فيه، لكنه لم يستمع لمطالبهم، ما دفعهم إلى الاتجاه إلى نائب أمير منطقة القصيم الذي حل المشكلة، بيد أن رئيس الشركة المشغلة لمهرجان الغضا 33 في محافظة عنيزة الدكتور مقبل المقبل أكد أنه ناقشهم، وشرح لهم وجهة نظره، مشيراً إلى أنهم تفهموا وضع المهرجان. وقال المقبل : «المهرجان كانت بدايته جيدة وشهد إقبالاً كبيراً من الزوار في يومه الأول بشكل غير متوقع، ومشاركة الأسر المنتجة كانت طبيعية ومنظمة بحسب الخطة التي أعدتها اللجنة المنظمة».
وكان أحد المحتسبين نشر تغريدات عدة على موقع «تويتر»، قال فيها: «عدد من المحتسبين قدّموا لمنظمي مهرجان «الغضا 33» حلولاً لمشاركة النساء في المهرجان حتى لا تصطدم بالشريعة الإسلامية، لكن المنظمين أذن من طين، وأخرى من عجين»، وكذلك تغريدة أخرى «المحتسبون ينتظرون تعديلاً للوضع في المهرجان الحالي لكن للأسف يبدو أن هناك من لا يريد ذلك، ما دفعهم إلى مقابلة نائب أمير القصيم، الذي أمر بوقف مشاركة النساء في المحال التي يبعن فيهن في مهرجان الغضا حتى لا يحدث اختلاطاً». وتوعد بأنه «ستكون هناك جولة للمحتسبين في المهرجان لرصد تجاوب المنظمين لقرار نائب أمير القصيم، أو التوجه لوزير الداخلية».

إلى ذلك، حضر محافظ عنيزة المكلف فهد السليم افتتاح مهرجان «الغضا33» مساء أول من أمس (الخميس)، وتوجه لمقر بيع تذاكر الدخول للمهرجان، لشراء مجموعة منها له ولزملائه، بحجة أنهم زائرون، وجال في السوق، الذي يضم عدداً من المحال المخصصة للحرفيين الشعبيين والأسر المنتجة، وعدداً من البضائع والمشغولات الشعبية، واطلع على عمل المركز الإعلامي وطريقة العرض التي أطلقتها اللجنة الإعلامية برئاسة أحمد العتيبي من خلال شاشة أعدت لعرض تقارير وصور المهرجان بشكل سريع للزائر.
وبعدها اتجه إلى مقر القرية الشعبية واطلع على عدد من المشاهد التمثيلية، التي يقوم بها فريق القرية بقيادة إبراهيم الحمدان، واطلع على التجهيزات والخيام التي قام بتوفيرها فريق تجهيز الموقع للزوار سواء الخيام أو الجلسات الخارجية قبل أن يتوجه إلى مقر ضيافة المهرجان. وأوضح السليم في تصريح صحافي أن الزوار سيعجبون بفعاليات المهرجان المتنوعة في الأفكار والطرح الجديد لخدمة المحافظة وأهاليها، معتبراً أن المهرجان مصدر دخل للأسر المنتجة.
من جهته، أوضح المتحدث الرسمي لفرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في القصيم عبدالله المنصور أن ثلاث فرق تضم 19 عضواً من أعضاء الهيئة، تمارس أعمالها النظامية في المهرجان، «ومن ذلك متابعة أي مخالفات قد تحدث خلال المهرجان، كما تعمل على توعية الجمهور وتنبيههم على أداء الصلوات عند إقامتها». وأكد المنصور أن الهيئة لا علاقة لها بالمحتسبين الذين قد يوجدون في مهرجان الغضا أو غيره من المهرجانات أو الأسواق، قائلاً: «هؤلاء يعملون من تلقاء أنفسهم»

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى