أخبار محلية

التربية : «معايير المفاضلة» شرطاً لتحسين مستويات المعلمين والمعلمات إلى المستوى السادس

وصف – الرياض :

ربطت وزارة التربية والتعليم، تحسين مستويات المعلمين والمعلمات إلى المستوى السادس بـ”المفاضلة”، مشيرة إلى أن الوزارة ستحصر المستحقين ودراسة أوضاعهم وتقييمها وإعداد قائمة مفاضلة للجميع ومنح أعلى القائمة المستوى السادس بناءً على المستويات الشاغرة، وذلك ضمن اتفاق مبرم بين وزارتي التربية والتعليم والخدمة المدنية.  جاء ذلك عقب مطالبة الوزارة خلال الأسابيع الماضية منسوبيها في الميدان التربوي من الحاصلين على شهادتي الماجستير والدكتوراه ويشغلون مستويات وظيفية دون المستوى السادس بالرفع إليها.

ووفقا لمعلومات حصلت عليها “الصحيفة” كشفت أن الحاصلين على شهادات علمية من الجامعات السعودية في الفترة المسائية أو الصباحية دون الحصول على موافقة من إدارة التدريب والابتعاث بالإدارات التعليمية “لا يعترف بشهاداتهم”، إضافة إلى أهمية معادلة الشهادات العلمية الصادرة من خارج المملكة من وزارة التعليم العالي، خصوصاً تلك التي يحصل عليها منسوبو “التربية” من بعض دول الجوار. يأتي ذلك ضمن اتفاق مبرم بين وزارتي التربية والتعليم والخدمة المدنية، لحصر المعلمين والمعلمات من حاملي درجة الماجستير والدكتوراه من شاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية ولا يزالون يشغلون مستويات أقل من السادس، بمن فيهم من سبق لهم الرفع ولم يحسنوا مستوياتهم حتى الآن، بناء على المحضر المبلغ لها من مدير عام التوظيف بوزارة الخدمة المدنية المتضمن تحسين أوضاع المعلمين والمعلمات للمستوى السادس.

 

ضوابط الترشيح
• ضرورة رفع المرشح لإدارة الشؤون المالية والإدارية بوزارة التربية والتعليم صورة السجل الأكاديمي مصدقا، وهو سجل الدرجات.
•معادلة الشهادة من وزارة التعليم العالي مختومة طبق الأصل إذا كان المؤهل من خارج المملكة، إلى جانب صورة من وثيقة الماجستير وليس الإفادة وصورة من وثيقة الدكتوراه إن وجدت.
• بيان خدمة العام الفائت 1432 يكون موثقا من إدارة شؤون الموظفين ويشار فيه إذا كان الموظف على رأس العمل، وأن يكون المرشح والمرشحة على رأس العمل ويذكر فيه بيان الخدمة.
•الالتزام بتسجيل المؤهل في وزارة الخدمة المدنية لجميع المتقدمين في المفاضلة للمستوى السادس، وإيداع نسخة من رسالة الماجستير لدى المكتبة المركزية في الوزارة، وعدم الرفع لمن كان مفرغا أو مفرغة لدراسة الدكتوراه إلا بعد إكمال تفرغ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى