أخبار محلية

الوزراء الجدد يؤدون القسم بين يدي الملك

وصف – واس :

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في قصره بالرياض اليوم معالي وزير الخدمة المدنية السابق الأستاذ محمد بن علي الفايز ومعالي وزير الاقتصاد والتخطيط السابق الأستاذ خالد بن محمد القصيبي ومعالي وزير الحج الدكتور بندر بن محمد بن حمزة أسعد حجار ومعالي وزير الاقتصاد والتخطيط الدكتور محمد بن سليمان بن محمد الجاسر ومعالي وزير الخدمة المدنية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله بن عبدالعزيز البراك ومعالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان بن محمد الربيعة ومعالي نائب رئيس مجلس الشورى الدكتور محمد بن أمين بن أحمد الجفري ومعالي مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور فهاد بن معتاد بن شفق الحمد.

 

وقد هنأهم الملك المفدى بهذه المناسبة سائلاً الله عز وجل أن يوفقهم لخدمة الدين والوطن. وقال “القسم لدينك ووطنك ، إن شاء الله يحط فيكم البركة ، أديتوا واجبكم وأشكركم وإن شاء الله يعطيكم الصحة والعافية أهم شئ ، وإن شاء الله اللي وراءكم يعوضونا عنكم .. كلكم إن شاء الله فيكم الخير وفيكم البركة وأبشركم أن سمعتكم ولله الحمد عاطرة أهم شئ كلكم أنتم واللي قدامكم هم أدوا واجبهم الله يعطيهم الصحة والعافية ، الله يوفقكم إن شاء الله”. وفي بداية الاستقبال عبر وزير الخدمة المدنية ومعالي وزير الاقتصاد والتخطيط السابقين عن شكرهما وتقديرهما للملك المفدى على استقباله لهما. وقد أعرب خادم الحرمين الشريفين عن شكره وتقديره لهما على ما بذلاه خلال فترة عملهما متمنياً لهما دوام التوفيق والنجاح.

بعد ذلك تشرف بأداء القسم أمام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله معالي وزير الحج ومعالي وزير الاقتصاد والتخطيط ومعالي وزير الخدمة المدنية ومعالي وزير التجارة والصناعة بمناسبة صدور الأوامر الملكية الكريمة بتعينهم في مناصبهم الجديدة قائلين : “بسم الله الرحمن الرحيم .. أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصاً لديني ، ثم لمليكي وبلادي ، وأن لا أبوح بسرٍ من أسرار الدولة وأن أحافظ على مصالحها وأنظمتها ، وأن أؤدي أعمالي بالصدق والأمانة والإخلاص”.

كما تشرف بأداء القسم أمام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله معالي نائب رئيس مجلس الشورى ومعالي مساعد رئيس مجلس الشورى بمناسبة صدور الأمرين الملكين الكريمين بتعيينهما في منصبيهما الجديدين قائلين: بسم الله الرحمن الرحيم .. أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصاً لديني ثم لمليكي وبلادي ، وأن لا أبوح بسرٍ من أسرار الدولة وأن أحافظ على مصالحها وأنظمتها ، وأن أؤدي أعمالي بالصدق والأمانة والإخلاص والعدل .

 

من جهتهم عبر الجميع عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين على ثقته الكريمة فيهم ، داعين الله سبحانه وتعالى أن يوفقهم ليكونوا عند حسن ظن القيادة الرشيدة بهم. حضر الاستقبال وأداء القسم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى