أخبار محلية

الأمير نايف : خادم الحرمين يـفتخر بكم كشعب .. وسأسير على نهج سلطان

وصف – الرياض :

وفقا لتقرير نشرته الزميلة “المدينة” رجا صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية :أن يكون عند حسن خادم الحرمين الشريفين باختياره وليا لعهده ، وقال أرجو أن أكون عند حسن ظنه وعند حسن ظن اسرتي بي وعند حسن ظن شعب المملكة العربية السعودية الذي منَّ الله علينا بأن نخدمه كما أوصانا والدنا الملك عبدالعزيز بتقديم كل ما يمكن أن نستطيع أن نقدمه لشعبنا العزيز. وقال سموه: إن شعب المملكة يعتز بقيادة خادم الحرمين الشريفين الذي يفتخر بكم كشعب وهذا أمر يتحدث عنه الواقع. وأكد سموه أنه سيسير على نهج الامير سلطان يرحمه الله لافتا أنه كان يمثل له مدرسة في زمن طويل لفترة من الحياة، موضحا سموه أنه من الصعب أن يحل أحد محل سلطان . وبشر سمو ولي العهد أهالي منطقة مكة المكرمة أنهم سيرون الكثير من المشروعات والخدمات في الفترة المقبلة سواء في مكة أو جدة لافتا أنها تأتي بجهود الامير خالد الفيصل الذي أويد من خادم الحرمين، قائلا للجميع لتهنأ منطقة مكة المكرمة بأميرها. وأكد سموه أن كتاب الله وسنة نبيه هما دستورنا ونهجنا..وقال: نحن في رخاء واستقرار وأمن مادمنا نرضي رب العزة والجلال.

 

جاء ذلك في كلمته التي ألقاها سموه مساء أمس في حفل العشاء الذي أقامه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة بقصره بجدة تكريما لسمو ولي العهد . وكان في استقبال سمو ولي العهد لدى وصوله صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة وصاحب السمو الملكي الأمير سعد الفيصل وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل ووكيل إمارة منطقة مكة المكرمة الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الخضيري وعدد كبير من أصحاب المعالي والسعادة ورجال الأعمال .ثم بدئ الحفل الخطابي المعد للمناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم . وألقى صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية كلمة بهذه المناسبة قال فيها : « الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين..  صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة .. أصحاب السمو .. أيها الإخوة الأعزاء ..
أشكر سمو الأمير خالد أن أتاح لنا هذه الفرصة لنلتقي في هذا المساء المبارك..

 

أولا: أقدم الشكر أنتم وأنا لله عز وجل ثم لسيدي خادم الحرمين الشريفين بعيد الأضحى المبارك وبنجاح حج هذا العام بكل مقاييس هذا النجاح، فهذا فضل من الله على هذه البلاد وهذه القيادة التي ائتمنها رب العزة والجلال على أطهر بقعتين على وجه الأرض، وهنيئا لشعب المملكة العربية السعودية بهذا الافتخار من أجل أن منَّ الله علينا منذ أن أسس الملك عبدالعزيز رحمه الله هذه الدولة ومن بعده من خلفه من أبنائه الملوك حتى عهد خادم الحرمين الشريفين سيدي الملك عبدالله بن عبد العزيز، فلولا رضا الله عز وجل على هذه الدولة قيادة وشعبا لما ائتمنها على بيته وعلى مسجد رسوله عليه أفضل الصلاة والسلام « .
وقال سموه: إن شعب المملكة يعتز بقيادة خادم الحرمين الشريفين الذي يفتخر بكم كشعب وهذا أمر يتحدث عنه الواقع.
وأكد سموه أنه سيسير على نهج الامير سلطان يرحمه الله لافتا أنه كان يمثل له مدرسة في زمن طويل لفترة من الحياة، موضحا سموه أنه من الصعب أن يحل أحد محل سلطان .
وبشر سمو ولي العهد أهالي منطقة مكة المكرمة أنهم سيرون الكثير من المشروعات والخدمات في الفترة المقبلة سواء في مكة أو جدة لافتا أنها تأتي بجهود الامير خالد الفيصل الذي أويد من خادم الحرمين، قائلا للجميع لتهنأ منطقة مكة المكرمة بأميرها.
وأكد سموه أن كتاب الله وسنة نبيه هما دستورنا ونهجنا..وقال: نحن في رخاء واستقرار وأمن مادمنا نرضي رب العزة والجلال..
جاء ذلك في كلمته التي ألقاها سموه مساء أمس في حفل العشاء الذي أقامه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة بقصره بجدة تكريما لسمو ولي العهد .
وكان في استقبال سمو ولي العهد لدى وصوله صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة وصاحب السمو الملكي الأمير سعد الفيصل وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل ووكيل إمارة منطقة مكة المكرمة الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الخضيري وعدد كبير من أصحاب المعالي والسعادة ورجال الأعمال .ثم بدئ الحفل الخطابي المعد للمناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم .
وألقى صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية كلمة بهذه المناسبة قال فيها : « الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين..
صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة .. أصحاب السمو .. أيها الإخوة الأعزاء ..
أشكر سمو الأمير خالد أن أتاح لنا هذه الفرصة لنلتقي في هذا المساء المبارك..
أولا: أقدم الشكر أنتم وأنا لله عز وجل ثم لسيدي خادم الحرمين الشريفين بعيد الأضحى المبارك وبنجاح حج هذا العام بكل مقاييس هذا النجاح، فهذا فضل من الله على هذه البلاد وهذه القيادة التي ائتمنها رب العزة والجلال على أطهر بقعتين على وجه الأرض، وهنيئا لشعب المملكة العربية السعودية بهذا الافتخار من أجل أن منَّ الله علينا منذ أن أسس الملك عبدالعزيز رحمه الله هذه الدولة ومن بعده من خلفه من أبنائه الملوك حتى عهد خادم الحرمين الشريفين سيدي الملك عبدالله بن عبد العزيز، فلولا رضا الله عز وجل على هذه الدولة قيادة وشعبا لما ائتمنها على بيته وعلى مسجد رسوله عليه أفضل الصلاة والسلام « .
مشقة الحج ونجاحه
وأضاف ولي العهد : إخواني .. كلكم يعرف كيف كان الحج مشقة يواجهها كل مسلم، والحمد لله بعد أن قاد هذه الأمة وجمع شملها الملك عبدالعزيز تحقق للمسلمين الوصول إلى بيت الله واداء هذه الفريضة آمنين مطمئنين، وهذا فضل من الله عز وجل منة على هذه البلاد قيادة وشعبا، من الصعب على أي دولة وهذا يشاهد الآن في مناسبات تحدث في كل دول العالم، يستعدون لها وهي مناسبة واحدة ومحدودة بينما مناسبة الحج هي فريضة سنوية يؤديها المسلمون من كل بقاع الأرض، فنحمد الله عز وجل على نجاح هذا الموسم، وهذا أمر تقدم فيه التهنئة لكل مواطن سعودي وعلى رأسه سيدنا وولي أمرنا الملك عبدالله بن عبدالعزيز.
جهود خالد الفيصل
وقال سموه: وأهنئ منطقة مكة المكرمة بأميرها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل الذي عمل وسيعمل لمافيه مصلحة هذه المنطقة وفي مقدمتها مكة المكرمة شرفها الله، وقد رأيتم القليل ولكنكم سترون الأكثر والكثير جداً في منطقة مكة المكرمة وفي مكة المكرمة بالذات كلها بجهود الأمير خالد الفيصل الذي أويد من خادم الحرمين الشريفين واعتمدت وهي سائرة في التنفيذ وخلال السنوات نراها بشكلها اللائق بها.
شرفت باختيار ولاية العهد
وأضاف سموه: لاشك أيها الأخوة الأعزاء أنني أتشرف في اختيار سيدي خادم الحرمين الشريفين وهيئة البيعة لي ولي عهد للمملكة العربية السعودية خلفا لسمو سيدي الأمير سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله وما أصعبها من مهمة وليس من السهل أن يحل أي إنسان في مكان سلطان رحمه الله، أنا لست بحاجة أن أعلق فكلكم تعرفونه، نعم أنا أتيت ولكن المهمة صعبة أن يأتي من يخلف سلطان بملئ مكانة سلطان ولكني إن أصبت في أي عمل فهذا فضل من الله عز وجل ولكن لسلطان لمسات واضحة، لأنه كان مدرسة لي في زمن طويل من الحياة، ومن الصعب على من يخلف سلطان أن يكون مثله ولكني سأسير على نهجه وأرجو من الله التوفيق..
عند حسن الظن
وقال سموه: وأرجو قبل كل شيء أن أكون عند حسن ظن سيدي خادم الحرمين الشريفين وليا لعهده ثم أرجو أن أكون عند حسن ظن اسرتي بي وعند حسن ظن شعب المملكة العربية السعودية الذي منَّ الله علينا بأن نخدمه كما أوصانا والدنا الملك عبدالعزيز بتقديم كل ما يمكن أن نستطيع أن نقدمه لشعبنا العزيز وإن كان شعب المملكة العربية السعودية يعتز بقيادة خادم الحرمين الشريفين الذي يفتخر بكم كشعب وهذا أمر يتحدث عنه الواقع
وأضاف سموه: ونحن نرى مايحيط بنا بالعالم أجمع ونحن ولله الحمد في رخاء واستقرار وأمن لا نخشى إلا أنفسنا، مادمنا نرضي رب العزة والجلال في كل أمر أمرنا به وعلمنا به رسول الله عليه الصلاة والسلام، ونحن بخير لأن كتاب الله وسنة نبيه هما دستورنا وهما نهجنا لذلك منَّ الله علينا كل خير لهذه البلاد التي هي أصل العروبة ومنبع العروبة وأكبر من ذلك مهبط الوحي، نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وخلافائه الراشدون وأنبثقت الرسالة الإسلامية العروبة من هنا.
الحمل الأكبر على قيادتنا
وقال سمو ولي العهد: ولذلك فالحمل الأكبر على قيادتنا منذ أن أسسها الملك عبدالعزيز حتى الآن وستظل دستورها كتاب الله وسنة نبيه لا دستور غيره ، ولكل أمة تتخذ دستورا ونحن تمسكنا بأفضل ما أنزل الله على الأرض كتاب كريم ونبي كريم وصحابة كرام..
وختم سموه بقوله وتهنئتي مرة اخرى لكم بعيد ألأضحى المبارك وبنجاح الحج لهذا العام ،وشكري وتقديري واعتزازي لشعب أنا واحد منهم وأكرر الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل حيث أتاح لنا هذا المساء المبارك.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى