أخبار محلية

مواطن: تجردت من ملابسي لمقاومة الهلاك عطشاً

وصف – متابعات :

عثر أحد المواطنين أمس على مفقود جبال ظلم متجردا من ملابسه في عمق الصحراء، في محاولة منه لمقاومة الهلاك. وتبين أن المفقود طالب جامعي في 25 من العمر، كان في طريقه إلى إحدى البلدات، غير أنه بدل مسار مركبته بعدما واجهته الأتربة والرياح العاتية في الصحراء فعلقت سيارته في الرمال منذ الخميس الماضي، ونقل الطالب الناجي إلى المستشفى العام في ظلم لإسعافه وعلاجه وتغذيته، فيما فتحت الشرطة تحقيقات حول الوقائع، وذكر الشاب في أقواله أمام محققي الشرطة أنه أنهى دراسة الطب وكان في طريقه إلى إحدى البلدات قبل أن تتعطل مركبته، فاضطر إلى السير مسافة طويلة معززا بإطار احتياطي يحميه من أشعة الشمس والمطر، وأفاد أنه قطع مسافة 20 كيلو مترا خلال خمسة أيام قبل أن يعثر عليه أحد المواطنين، تصادف عبوره المنطقة أثناء توجهه إلى مراعي مواشيه، وقال الناطق الإعلامي في الدفاع المدني في الطائف المقدم خالد القحطاني، إن المفقود عثر عليه على بعد 20 كم شمال ظلم باتجاه معاكس لموقع سيارته متجردا من ملابسه في حالة إعياء شديد وتم إيصاله إلى المستشفى، وأبان القحطاني عن مشاركة مندوبين من الشرطة والهلال الأحمر والمركز الإداري في عمليات البحث، التي استمرت أربعة أيام على التوالي، كما شاركت مروحية في عمليات التمشيط من الجو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى