أخبار محلية

المرأة في «الشورى» ستعامل مثل الرجل

وصف – متابعات :

أوضح نائب رئيس مجلس الشورى الدكتور بندر الحجار أن المرأة السعودية تعد اليوم متميزة ومتفردة في كافة المجالات العلمية والعملية وانها ستعامل داخل مجلس الشورى مثلها مثل الرجل . جاء ذلك في ندوة أقامتها كلية دار الحكمة وسلط الحجار الضوء فيها على نظام مجلس الشورى ولوائحه وقواعد العمل فيه في قاعة الأمير بندر بن سلطان بالكلية بحضور الطالبات والخريجات وعضوات هيئة التدريس بالإضافة إلى سيدات من مختلف أطياف المجتمع. واكد الحجار ان قرار خادم الحرمين الشريفين بمشاركة المرأة في مجلس الشورى يؤكد اهمية دورها في التفاعل والتناغم مع كل قضايا المجتمع أيا كانت الى جانب مشاركتها الفاعلة في التنمية باعتبارها محورا مهما في نمو الوطن من اجل مستقبل افضل عن طريق ابداء المرأة رأيها في كل ما يتعلق بالعملية التنموية او تقديم الحلول والمقترحات لمواجهة كافة العوائق والصعوبات التي  تواجه المجتمع بشكل عام والمرأة على وجه الخصوص ، ولفت الى ان قرار خادم الحرمين الشريفين يدل دلالة واضحة على ان المرأة هي في قمة الاولويات وتجد العناية والرعاية التي وضعها لها التشريع الاسلامي ولابد لها من تفعيل اشراكها في مجلس الشورى للاستفادة من آرائها وثقافتها ودرجات تعليمها. وعبر الدكتور بندر الحجار عن شكره لخادم الحرمين الشريفين على قراره السامي بإشراك المرأة بمجلس الشورى، ثم شكر الدكتورة سهير القرشي على نشاطها واستضافتها لهذه المبادرات كما شكر الحضور على تواجدهم.

ثم استعرض الحجار اهم آليات عمل مجلس الشورى واختصاصاته، وبدأ بالتحدث عن تاريخ الشورى في المملكة ولمحة تاريخية عن قيام المجلس واختصاصات لجان المجلس المتخصصة وتكوينها، ثم آلية إصدار قرارات المجلس ونماذج من مبادرات المجلس تجاه قضايا الوطن والمواطن وعلاقة المواطنين بالمجلس.  وكانت المحاضرة قد بدأت بكلمة ترحيبية من الدكتورة سهير القرشي عميدة الكلية ذكرت فيها انه «وقبل ايام زٌف لنا خبر سار مفاده انه قد اصبح للمرأة دور أكبر في خدمة وطنها من خلال عضويتها بمجلس الشورى ولذا كان لزاما علينا كمؤسسة للتعليم العالي (تعنى بتثقيف منسوباتها وخدمة مجتمعها) ان نبادر بتهيئة مجتمع المرأة لهذا الدور الهام، ولأن دار الحكمة لم تتعود أن تستأثر بالخير فقد قررنا فتح المجال للمهتمات لحضور هذه اللقاءات الهامة». ثم قامت الدكتورة سهير القرشي بتعريف الحضور بالدكتور بندر الحجار نائب رئيس مجلس الشورى وتسليط الضوء على سيرته الذاتيه وانجازاته ، وقالت ان الدكتور بندر حاصل على الدكتوراة في الاقتصاد من جامعة لفبرا بالمملكة المتحدة في عام 1989م وكان عنوان الرسالة (تمويل المشروعات الصغيرة في المملكة) وهي أول دراسة علمية على مستوى المملكة سلطت الضوء على المعوقات المالية التمويلية والإدارية والتسويقية التي تواجه المنشآت الصغيره ودور هذه المنشآت في توليد فرص عمل للمواطنين والمساهمة في حل مشكلة البطالة في المستقبل. واوضحت الدكتورة سهير القرشي عميدة الكلية أن كلية دار الحكمة دائماً سباقة في التفاعل مع توجهات القيادة الرشيدة ، كما أفادت بأن التعاون مع مجلس الشورى سيستمر بما يخدم أهداف حكومتنا ورؤية والدنا ومليكنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود يحفظه الله ويرعاه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى