أخبار محلية

بالصور: إخلاء 8 آلاف طالبة من جامعة الإمام .. وإصابة 4 طالبات بحالات إغماء

وصف – الرياض – ناصر إبراهيم :

أصيبت أربع طالبات في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الرياض بحالات إغماء أمس، بسبب تزاحم وتدافع نحو 8000 طالبة في المبنى الجامعي الأول، بعدما عبثت إحداهن بأجهزة الإنذار في المبنى. حالات الخوف والهلع التي شهدها مبنى الطالبات، أجبرت المسؤولين في الجامعة على الاستعانة بفرق الدفاع المدني، الذي تمكن من إخلاء الموجودات في المبنى، ونقل المصابات إلى المستشفى. وأكد المتحدث الإعلامي في مديرية الدفاع المدني في منطقة الرياض النقيب محمد التميمي لـ «الصحيفة» أنه لا يوجد ما يثير الخوف والهلع، كون الحادثة عبارة عن تعليق في أجهزة الإنذار داخل مبنى الطالبات، لافتاً إلى أن نقل الطالبات المصابات بإغماء إلى المراكز الطبية القريبة، وصحتهن جيدة. بدوره، أوضح مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور سليمان أبا الخيل أن عبث طالبة أدى إلى أطلاق جهاز الإنذار، إذ سيتم التحقيق في الحادثة، لضمان عدم تكرارها مرة أخرى.  وأضاف في بيان صحافي: «لم يحدث أية إصابات، إنما كانت حالات بسيطة عبارة عن حالات إغماء لأربع طالبات مصابات بمرض السكري، بسبب التدافع والتزاحم»، مشيراً إلى أن إطلاق أجهزة الإنذار في مثل هذه الأماكن يحدث مثل هذه الأمور. بدوره، قال وكيل الجامعة لشؤون الطالبات الدراسات أحمد السالم  لـ «الصحيفة»: «عبث إحدى الطالبات بجرس الإنذار في المبنى رقم «1» الذي يضم 8000 طالبة، وتسبب في تدافعهن، ما أدى إغماء 4 منهن»، لافتاً إلى أنه تم إخلاء جميع الطالبات من المبني، والتأكد من عدم وجود أية واحدة منهن فيه.
و ذكرت الطالبة نورة بنت سلمان لــ«الصحيفة» أن التدافع حدث حينما أطلقت أجهزة الإنذار، إذ كانت هناك محاولات من إدارة الجامعة بإخلاء الطالبات من الموقع، «لكن خروجنا من المبنى كان بطيئاً، وانتظرنا لساعات إلى حين وصول الحافلات المخصصة لنا».  وأشارت الطالبة بدرية محمد إلى أن هناك عدداً من الطالبات تركن أغراضهن الشخصية داخل الجامعة، بعد سماع أصوات أجهزة الإنذار المنتشرة في المبنى المخصص لهن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. السلام عليكم
    وإن كانت طالبه قدعبثت بجهاز الإنذار فاالجامعه ليست مجهزه للحالات الطارئه كهـــــذه من حريق وغيره ..فبوابات الطوارئ مغلقه ولايمكن استخدامها وعدد الطالبات كبير جداً فلو ان صفارات الانذار قد اعلنت حريق فهل إخلاء الجامعه من الطالبات مهيئ ويوجد استعداد تاااام …لا وألف لا
    هل يعقل ان 8000 طالبه سيتم خروجهم من بوابه واحده يوجد اربعه ادوار ومن الصعب استعمال المصعد واخلاء الجامعه من الطالبات سيكون به ضرر كبير ولابد من العمل على تهيئ الطالبات لتفادي الاضرار..
    فالجامعه من الداخل مغلقه اغلاق تام وكأننا في سجن وبرررد جداً من التكيييف ولايوجد هواء طبيعي
    وكل يوووم اغماء عدد من الطالبات لانها مغلقه اتحدث بأسمي وباسم زميلاتي للمسؤلين
    وللأستاذ الدكتووور ..سليمــــــان ابا الخيل
    فتح بوابات الطوارئ وتجهيز الجامعه للحالات الطارئه
    والتخفيف من بروووده التكيييف لاننا في الداخل فصل الشتاء في لبسنا وبروده الجو
    وفتح كل شبابيك الجامعه لتخفيف من البرووووده
    اتمنى آخذ كلامي بعين الاعتبار
    والعمل على تحقيق مايخرجنا من الجامعه بسلامه
    وشكــــراً..ftoma

  2. الله لا يوفق اللي يذب كل شي على البنت
    اولا : حريق في المبانى الجديده التماس .
    ثانيا: اطالب مدير الجامعه بان يكون يوم من الايام مايوجد ولا محاضره ويكون تدريب للطالبات للاخلاء لاي ظرف كان .
    ثانيا : نطالب مدير جامعتنا بالابراج داخل الحرم الجامعي .
    ثالثا : نريد شمس داخل الجامعه متنا برد ي مدير اجامعه الامام .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى