أخبار محلية

مفتي المملكة يطالب بعدم الخوض إعلامياً في «قضايا شرعية»

وصف – الرياض :
طالب المفتي العام للمملكة عبدالعزيز آل الشيخ الإعلاميين وضيوف البرامج في القنوات الفضائية عدم الخوض في قضايا الشريعة الإسلامية الكبرى وهم لا يعرفون عنها شيئاً، محذراً من المشاركة في برامج تسيء للإسلام، لأنهم غير ملمين بذلك، ويتسببون في وقوع إشكالات كثيرة في المجتمع. وقال آل الشيخ في خطبة الجمعة أمس في جامع الإمام تركي بن عبدالله في الرياض: «الجاهل حينما ينصح ويظهر على قناة فضائية وليس عنده علم يفسد أكثر مما يصلح، فكم ممن نصب نفسه ناصحاً أميناً ولكنه على جهل وخطأ، فيكون نصحه قاصراً ويضر ويسبب البلبلة والخلل، لأن نصيحته ليست موافقة لشرع، ولا صادرة عن إخلاص ويقين»، مشيراً إلى أن الناصح يجب أن يتصور أن واقع اليوم غير واقع الماضي، لأن العصر تصارعت فيه الحضارات والثقافات، وأصبح الناس يسمعون ويشاهدون العالم كله بين أيديهم، وأن خطاب وأسلوب الأمس غير اليوم، لأن الأمة تفتحت مداركها وثقافتها، واطلع الناس على ما لم يطلعوا عليه من قبل. وذكر أن كثيراً من القنوات الفضائية تستغل بعض الشباب، وتستغفل بعضهم فــــتدعوهم للمشاركة فـــي برامجها، وربما تحــملهم علــــى أمر يــــقولونه لا تحمد عقباه. ولـــفت إلى أنـــه من نواقض الإسلام مـــظـــاهرة المشـــركين على المسلمين، وأن هــــذه الأحداث التي يمر بها الــــعـــالم الإســـلامي والعربي بسبـــب القنوات الفالتة ومـــن شارك فيها بلا علم ولا روية ولا بصيرة، وأنهم أدخلوا الأمة مشاكل لا نهاية لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى