أخبار محلية

كيف يلتهم نساء الرياض الحشرات كل يوم دون أن يشعرن

وصف – الرياض :

من المعروف أن المنتجات العشبية الطبية ليست ذات مكونات قياسية ثابتة لأنها تحتوي على جميع أجزاء النبات من الجذور والسيقان واللحاء، وأن الاعشاب المطحونة قد تحتوي على بقايا حشرات وقد تحتوى العشبة الواحدة على 50 بالمائة مادة فعالة تؤثر على الأمراض بينما الدواء في مادة أو مادتين من العشبة.

حذرت مديرة إدارة الصحة المدرسية بالمنطقة الشرقية الدكتورة ندى بنت علي اباحسين من الاستخدام العشوائي للأعشاب، وأشارت إلى دراسة حديثة أثبتت أن 24 المائة من المترددين على مراكز الرعاية الأولية قد استخدموا الاعشاب الطبية وقالت ان الرياض من المدن التي يرتفع فيها استخدام الاعشاب وخاصة من النساء، وأوضحت ابا حسين خلال برنامج اقامته ادارة الصحة المدرسية بالمنطقة الشرقية صباح امس بعنوان «نحو استخدام آمن للأعشاب» ان المنتجات العشبية الطبية ليست ذات مكونات قياسية ثابتة لأنها تحتوي على جميع أجزاء النبات من الجذور والسيقان واللحاء، وأن الاعشاب المطحونة قد تحتوي على بقايا حشرات وألمحت إلى أن العشبة الواحدة قد تحتوي على 50 بالمائة مادة فعالة تؤثر على الأمراض بينما الدواء في مادة أو مادتين من العشبة.

وقالت ان المادة الفعالة تتأثر بعوامل كثيرة قد يجهلها مروجوها كالتأثر بالمناخ ووقت الحصاد وظروف التخزين وغيرها كما أن كثرة الاسماء للعشبة الواحدة واختلاف مسمياتها من بلد لآخر قد يعيق الوصول للعشبة بشكل دقيق وأضافت ان الكثير من الناس يلجأون لطب الأعشاب اعتقادا منهم أنها أقل تأثيرات جانبية للجسم بينما قد تضاعف المرض بالاستخدام المفرط وغير المقنن وأشارت إلى دراسة اجرتها هيئة الغذاء والدواء خلصت إلى أن 45 مستحضرا عشبيا من بين 100ضارة بالمستهلكين وحذرت من شراء المستحضرات عن طريق الانترنت واندفاع بعض النساء وراء أعشاب التخسيس والتسمين والتبيض وأعشاب القوة لأن الكثير منها مخلوط بعقاقير طبية، من جانبها أوضحت مديرة المركز الإقليمي لمكافحة السموم بالمنطقة الدكتورة مها المزروع كيفية التسمم بالأدوية وطرق العلاج وحذرت الامهات من فقدان الأعصاب في حال حدوث حالة تسمم ودعت إلى معرفة المادة المسببة والذهاب بالطفل إلى أقرب مستشفى دون إعطاء الطفل الحليب كما هو متعارف عليه لأنه يحتوي على مواد دهنية أو المواد المحفزة للتقيؤ لأنها قد تضر بالطفل كما حذرت من مشروبات القوة لأنها تؤثر على الجهاز العصبي وتغير نظام الأكل والشرب لدى الشخص كما دعت إلى التواصل مع مركز السموم في الاستشارة والتطبيب ومعرفة مكونات الاعشاب والمواد قبل استخدامها فيما تحدث د.اسماعيل الشرقاوي عن المقاومة المضادة للبكتيريا ودعا إلى التفريق بين الميكروبات التي تجد علاجا عن طريق المضادات والفيروسات التي لايجد الكثير منها علاجا كما حذر من الوصفات الخاطئة للمضادات الحيوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى