أخبار محلية

إقبال كبير من الشباب السعوديين في قطاع الاتصالات بالأفلاج: الأرباح خيالية

صحيفة وصف : كشفت الجولة الميدانية التي قامت بها على بعض محالّ الاتصالات وصيانة الجوال في محافظة الأفلاج حماساً وإقبالاً كبيراً من الشباب السعوديين على العمل في بيع وصيانة أجهزة الجوالات وملحقاتها، بعد أن عرف هؤلاء الشباب الأرباح التي وصفها البعض منهم بالخيالية، وآلاف الريالات التي تدرّها شهرياً لهم.

 في جولتها الميدانية على بعض محالّ الاتصالات في محافظة الأفلاج رصدت انطباعات الشباب السعوديين العاملين في بيع وصيانة أجهزة الجوالات وملحقاتها، حيث تحدث الشاب حسن الدوسري، والذي يشرف على عدد من الشباب في أحد محالّ الاتصالات بقوله: بكل فخر سرّني ما شاهدته من حماس منقطع النظير، وتفاني الشباب في العمل وكسر حاجز الخجل والتعامل الراقي مع الزبون، وهذا يدل على الوعي لدى شباب الوطن الذي أفشل التصور السلبي لدى البعض بأن شبابنا غير قادرين على العمل.

وأضاف: نظرة عراب رؤية 2030 وراسم مستقبل الوطن الزاهر سيدي ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز في أن الشباب السعودي لديه الكثير من القدرات ومؤهل للعمل كانت ثاقبة لمعرفته -حفظه الله- بقدرات الشباب السعودي الكبيرة التي نجحت ولله الحمد في الانخراط في سوق العمل من خلال التنافس على افتتاح الكثير من محالّ الاتصالات، بعد أن عرف العديد من الشباب المبالغ الكبيرة التي تدرّها محالّ الاتصالات.

وتابع “الدوسري”: الشباب السعوديون العاملون في قطاع الاتصالات أثبتوا للمجتمع أنهم مؤهلون وقادرون على النجاح في سوق العمل، ليس في قطاع الاتصالات فحسب بل في المجالات الأخرى التي سوف يتم توطينها، مثمناً في الوقت نفسه للجنة التنمية الاجتماعية الأهلية في محافظة الأفلاج إقامتها الدورات المكثفة في صيانة الجوال لعدد من كبير من شباب المحافظة، والتي فتحت لهم المجال للعمل في السوق بعد أن أصبحوا مؤهلين لهذا المجال.

من ناحيته، أكد الشاب السعودي “ياسر” الذي يعمل في أحد مجمعات الاتصالات بقوله: أرباح محالّ الاتصالات كبيرة جداً، والعمل بها مربح، وقرار توطين الاتصالات كسب الرهان على قدرات الشباب السعودي الكبيرة، وأكبر دليل على نجاح هذا القرار التزايد الملحوظ في كثرة افتتاح محالّ الاتصالات في الطرقات العامة والأسواق والمجمعات؛ لأن مكاسبها تفوق الخيال، مشيداً في الوقت نفسه بالجهود التي تبذلها فرق مكتب العمل بالمحافظة، والتي حدّت من تحايل بعض العمالة على قرار توطين الاتصالات.

وأكد “آل عمار”، والذي يعمل في أحد محالّ الاتصالات في المحافظة ويمتلك القدرة على صيانة الجوال، أن العمل في مجال بيع وصيانة أجهزة الجوالات وملحقاتها يعد فرصة كبيرة للشباب العاطلين عن العمل؛ نظير عوائده المادية الكبيرة، داعياً الشباب الباحثين عن العمل لخوض التجربة في قطاع الاتصالات دون تردد، والاستفادة من هذا القرار المبارك؛ لأن العمل في هذا المجال مُربح.

1

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى