أخبار محلية

«كلمني والا أشتكيت» … شبان دون الـ 18 عاماً يقعون ضحية لتسلية الفتيات !

وصف – الرياض – ريم الخالدي :

انتشرت في الأونه الاخيرة ظاهرة لم تكن مألوفة من قبل من بعض السيدات وذلك بقيامهن بإصياد الشبان المراهقين في سن ما دون الـ 18 عاماً وذلك من أجل أجراء بعض المكالمات الهاتفية معهم أو عبر البلاك بيري أو الماسنجر ،بغرض التسلية دون أن يلقين اي اهتمام لخطورة تلك التصرفات مع شبان في سن الخطر ، ظناً منهن بأن مثل هؤلاء الشبان لايشكلون لهن اي خطر ويمكنهن التسلية معهم في اي لحظة مع تقديم بعض المساعدات لهم مثل تقديم هدايا عبارة عن أجهزة جوال أو شحن شرائحهم ببطاقة مسبقة الدفع ، مستغلات بذلك الاجراءات المعمول بها في هيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالتستر على الفتاة في حالة أنكشاف أمرها في علاقتها مع أحد الشبان بطريقة غير شرعية .

«وصف» إلتقت بشبان في أحد أحياء شرق الرياض ممن وقعوا فريسة لبعض السيدات ممن قادهن الشيطان لأغواء شبان في مقتبل العمر الغالب منهم لم يتجاوز سن الـ 18 عاماً تتحفظ “صدى” على أسمائهم وبيناتهم ، والذين أكدوا بأنهم تحصلوا على هدايا وكذلك بطاقات شحن مسبوقة الدفع في مقابل اقامة علاقات عبر المكالمات الهاتفية أو من خلال الماسنجر والبلاك بيري من سيدات يعملن موظفات بمختلف المهن ويكبرنهم في العمر بسنوات عدة ، وأكد البعض منهم بأن العلاقات تطورت الى ابعد من ذلك بالخروج معاً وقضاء بعض الوقت في بعض المطاعم والاماكن العامة .

وأكد الشبان بأن العلاقة تنتهى بمجرد أن تطلب “الفتاة ” انتهاء العلاقة ويجدون أنفسهم مجبرين على ذلك كون البعض منهن تقوم بإبلاغ “الهيئة” في حالة عدم انصياع الشاب لرغبتها ، وحتى لايقع ضحية قضية “ابتزاز” قد تضيع مستقبلة في حين تجد الفتاة “من يستر عليها ” حتى لو كانت زوجة رابعة من أصحاب القلوب الرحيمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى