أخبار محلية

المنيع: نقف ضد قيادة المرأة للسيارة لأن بعض المراهقات قد يركبن سياراتهن بدعوى الذهاب إلى الجامعة ثم يذهبن إلى مكان آخر !

 

وصف – متابعات :

تطرق عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع في حوار له مع مع إحدى الصحف حول مسألة قيادة المرأة للسيارة، قائلا: أن مقود السيارة ليس حراما على المرأة، لكن حينما يقول البعض ــ وأنا منهم  أن قيادة المرأة للسيارة سيكون عليها كثير من السلبيات فنحن نرى أنها لم تسلم حينما تذهب للسوق لقضاء حاجة من المراهقين الذين يتحرشون بها. لدينا مراهقات قد يركبن سياراتهن بدعوى الذهاب إلى الجامعة وهن في الحقيقة يردن الذهاب إلى مكان آخر. وأوضح الشيخ: عندما نقف ضد قيادتهن للسيارة فهذا لأن بعضهن قد يزعمن الذهاب لزيارة صديقة أو للمستشفى أو للجامعة والله أعلم بالمكان الذي قد يذهبن إليه. وتساءل الشيخ المنيع : هل انتقص منع المرأة من قيادة السيارات من كرامة المرأة؟ فهي لدينا كريمة ومخدومة ومجابة الطلبات فهي في حرز. من يريدون لها قيادة السيارات كأنما يقولون بإعطائها حريتها للتصرف.
وعن سؤال  هل يعني أن التحريم ليس لذات القيادة؟
إجاب المنيع : أبدا، ومن النساء من يفقن الرجال حنكة في قيادة السيارات. العبرة في ما وراء قيادتها للسيارة والآثار المترتبة عليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. المراهقات يفعلون ما يريدون وهم مع السائق ولكن الفرق انها تجلس في المقعد الخلفي بدلا من ان تقود السيارة يعني زيادة الخير خيرين دشارة وعمالة اجنبية زائدة !!!
    واذا مضايقكم موضوع المراهقات قننوا مبدئيا العمر المسموح به للمرأة بالقيادة فوق عمر 35 مثلا … لا توجد حجة شرعية ولا منطقية تمنع المرآة من قيادة السيارة والي يبغى يحافظ عل بناته يقدر يحافظ في كل ظرف ومكان

  2. يا شيخ البنات يسوون كل اللي يبونه ! لا السواق ولا الزوج ولا الاخ يقدر يمنعها !!! كفاكم جهلا و استخفافا بالبنات ! الشي الوحيد اللي يمكن يمنعها هو الرقابة الذاتية الناتجة عن توعية الاهل والمدرسة زيها زي الولد !

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى