أخبار محلية

بعد 4 سنوات من المعاناة .. إمارة الشرقية تنهي قضية أحلام في 6 دقائق

وصف – الدمام – خالد الهزاع :

لم تتوقع احلام أن معاناتها التي استمرت لأكثر من 4 سنوات في المحاكم الشرعية سوف تنتهي بكل سهولة وفي زمن قياسي لم يستغرق اكثر من 6 دقائق، بعد أن تدخلت امارة المنطقة الشرقية في قضيتها وأنهتها لصالحها، وبدأت معاناة احلام حينما طلبت الخلع من الزوج بعد ذهابها الى المحكمة الشرعية بالخبر وهو الأمر الذي قابله الزوج بالعناد بسبب لجوئها الى المحكمة وطلب الخلع حيث قرر الزوج المماطلة وتقديم عدة دعاوى على الزوجة في عدد من المحاكم الشرعية بمناطق المملكة، اضافة لتقديمه طلبات تعجيزية مقابل طلاق الزوجة منها طلب مبلغ 100 الف ريال رغم استلامه قيمة المهر الذي دفعه والذهب الذي اعطاه للزوجة، كما قام بتوكيل والده بالمراجعة والشكاوى وتفرغ لادارة اعماله تاركا الزوجة معلقة كجزاء لها بسبب رفضها له وتقديمها طلب الخلع في المحكمة الشرعية الى ان تقدم والد الزوجة بخطاب لصاحب السمو الملكي الامير محمد بن فهد بن عبدالعزيز امير المنطقة الشرقية الذي وجه سموه بإنهاء قضية الزوجة بصورة ترضي جميع الاطراف وعلى وجه السرعة.

مراجعة في المحاكم
وعبر والد أحلام بعفوية عقب انتهاء القضية فى امارة الشرقية وبدأ حديثه للصحيفة قائلا: “لو كنت ادري ان القضية بتنتهي في امارة المنطقة الشرقية بهذه الطريقة كان جيت من زمان”.. وأوضح والد أحلام المأساة التي عاشها مع ابنته طوال الاربع سنوات الماضية حيث يقول ان طليقها لم تنفع معه جميع الوسائل التي اتخذناها معه منها ارسال مشايخ واعيان للتوسط في انهاء القضية كما انه تفنن بتقديم الشكاوى على الزوجة في مختلف المحاكم الشرعية بالمملكة واصبحنا نقطع آلاف الكيلومترات للمراجعة في المحاكم ونتنقل من منطقة لأخرى من اجل انهاء القضية حيث قدم الزوج دعاوى في كل من المحاكم الشرعية بمكة المكرمة والرياض وجيزان وحفر الباطن علاوة على القضية الاساسية بمحكمة الخبر الى ان وصلت القضية الى مجلس القضاء الاعلى دون جدوى ما ادى الى تفرغي التام من العمل بعد الحصول على اجازات متواصلة بسبب المراجعة من مدينة لأخرى اضافة الى الحالة النفسية التي اصابت الزوجة في ظل هذه الظروف المأساوية، ورفع والد احلام جزيل الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الامير محمد بن فهد امير المنطقة الشرقية على تكفله بإنهاء قضية ابنته داعيا المولى عز وجل ان يجعلها في ميزان حسناته.

أسى ومرارة
وعبرت احلام عن سعادتها لانتهاء قضيتها اخيرا بعد سنوات عاشتها معلقة تكبدت من خلالها الاسى والمرارة والارهاق نتيجة رفض الزوج طلاقها ومماطلته المستمرة معها، كما وجهت شكرها لسمو أمير المنطقة الشرقية الذي أنهى قضيتها بأسرع وقت وبصورة لم تخطر على بالها نظرا للوقت الزمني القصير جدا الذي انتهت فيه المعاملة منذ تقديمها القضية لامارة المنطقة الشرقية.
وقال رئيس التكافل الاسري بإمارة المنطقة الشرقية الشيخ الدكتور غازي بن عبدالعزيز الشمري الذي اشرف على الحالة: نحمد الله الذي سخر لنا في هذه البلاد ولاة امر حريصين كل الحرص على تلمس احتياجات المواطنين وتيسير امورهم، موضحا ان توجيهات سمو الامير محمد بن فهد كان لها الفضل بعد الله في إنهاء قضية احلام بهذه الطريقة حيث ان تدخل سموه في القضية سهل من مهمتنا في انهاء القضية بزمن قياسي وبشكل يرضي جميع الاطراف، كما شكر الشمري جميع من ساهم في انهاء القضية بدءا من الحاكم الاداري للمنطقة ومرورا بمدير الشئون الصحية بحفر الباطن مطلق الخمعلي الذي كان له دور ايجابي في القضية كما اثنى على طليق الزوجة الذي ابدى تجاوبا كبيرا معهم عند الاتصال به اضافة الى والد الزوج الذي قبل بشفاعة سمو الامير محمد بن فهد وقال ان شفاعة سمو الامير مقبولة ولو كان الطلب هو التنازل عن قاتل احد ابنائي لوافقت على طلبه فما بالك بالتنازل عن قضية كهذه، وطالب الدكتور غازي الشمري بسرعة انشاء مكاتب صلح في المحاكم الشرعية حتى يتم انهاء مثل هذه القضايا بآلية ترضي جميع الاطراف وعلى وجه السرعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى