أخبار محلية

الفقر يجبر جامعية سعودية على العمل خادمة لإعالة أولادها بعد سجن أبيهم..قالت إنها تعرضت لمحاولات تحرش من قِبل مَنْ بيدهم المساعدة

وصف – متابعات:

أجبرت الظروف المعيشية الصعبة، لسعودية تحمل شهادة جامعية، بالعمل خادمة في البيوت من أجل توفير لقمة عيش لها ولأولادها الأربعة بعدما فشلت في الحصول على وظيفة أو إعانة ثابتة تحميها خطر من حاولوا استغلال ظروفها لأغراض مُحرّمة.

وتعمل أم عمر حالياً في منازل الجيران وسكان الحي؛ حيث تقوم بالتنظيف وإعداد الأطعمة لأكثر من 7 ساعات يومياً مقابل مبلغ لا يتجاوز الـ 150 ريالاً.

ورغم أن شيخاً إماراتياً اطلع على حالتها عندما طلبت منه معونة في أحد المعارض، وعرض عليها وظيفة في الإمارات براتب يتجاوز 13 ألف ريال، إلا أنها رفضت واعتبرت أن بقاءها في بلدها يضمن لها الأمان.

وروت أم عمر، التي تقول شهادتها إنها متخصصة في اللغة العربية، أن ظروفها السيئة جعلتها عرضة للتحرش الجنسي، حتى أن سكرتير مسؤول تقدمت لديه بطلب إعانة طلب منها أن تقابله لتعطيه أوراقاً تخص حالة ابنتها المريضة، فلما ذهبت فتح باب سيارته، ودعاها إلى الصعود ليذهبا إلى مكان يمكنهما التفاهم فيه، لكنها رفضت، وقالت:” يغنينا الله”.

ولا يتجاوز دخل أم عمر 1600 ريال شهرياً، هو راتب زوجها من وظيفته، تدفع منه ألفاً للإيجار، ويتبقى 600 فقط لها ولأولادها الأربعة. علماً بأنها تعيش في شقة متهالكة في المدينة المنورة، وأكبر أطفالها بنت تبلغ “7 سنوات”، وعند مشاهدتها تظن أن عمرها لا يتجاوز العام الواحد بسبب إصابتها بمرض نقص النمو.

وتقدمت أم عمر للجمعيات الخيرية، لكنها لم تحصل علي أي إعانة، كما تقدمت للضمان الاجتماعي فأعطاها إعانة مقطوعة، ولما ذهبت للجنة المتعثرين وقدمت لهم إثباتات استحقاقها المساعدة أبلغوها بأنها لا تستحق!

أم عمر تقول: “الآن أنا مهددة بالطرد من شقتي لتراكم الإيجارات، وقد استنجدت بكل الجهات ولم يساعدني أحد؛ ولذلك أفكر جدياً في طلب الطلاق؛ حتى أحصل على إعانة من الضمان تحميني وأولادي من الأخطار التي تحيط بنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. شباب يا ليت نحاول نساعدها ,, أولا ادعوها انها تلقى طريقة للتقديم لأمر الإعالة الملكي , ثانيا اتمنى من أحد ان يراسلني ان كان يعلم عن مكانها وكيفية الوصول لها ليساعدنا ونحاول ان نتساعد في جمع ما يتيسر لمساعدتها ولو لشهر على الأقل ولكي ترا ما يحدث معها في مسالة الإعانة ,

    هذا إيميلي يا جماعة ويا ليت عدم الإزعاج الوضع جاد رجاءا ,,

    سواءا من ناشر القصة او من يعلم بمكانهم اتمنى ان يرسل لايميلي طرق الاتصال به وطرق الاتصال بالعائلة او بالزوج وكيفية ضمانه لنا بوصول معوناتنا لها وكيف نتابعه . وشكرا للجميع , وللي يبي يساهم معي فيعطيكم الف عافية انا في مدينة الرياض .

    وهذا إيميلي [email protected]

    وباطلع جوال جديد لهذي الامور وعذرا انه موب متوفر الآن لكن قريب ان شاء الله , وبحسب ما اجد في الإيميل باراسل الراغبين وبارسل للجادين رقمي للقدرة على التواصل واستقبال الاعانات .

    مشكورين اخواني والسلام عليكم .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى