أخبار محلية

خلاف بين عدد من المصلين في صلاة الجمعة بجامع الراجحي بالرياض

وصف – الرياض:

وقع خلاف بعد انتهاء خطبة الجمعة وأثناء الإقامة للصلاة في جامع الراجحي بالرياض, بين عدد من المصلين الذين كانوا يجلسون في الصف الأول في البدروم بالجامع, حيث قال فريق منهم: إن الواقفين في الصف الأول يتساوون مع الإمام أو يتقدمونه, وهذا لا يجوز، وعلى من يقفون في الصف الأول العودة للخلف وترك الصف الأول, في حين أصر فريق آخر أنه لو كان هذا الأمر صحيحاً لحذرت منه إدارة المسجد, ووضعت إرشاداً للمصلين بحدود المكان حتى لا يتقدموا على الإمام بالجامع.

 وقال أحد المصلين الذين كانوا في بدروم الجامع أثناء الصلاة: مما يؤسف له أن الخلاف اشتد بين الطرفين, ووصل إلى علو الصوت, كل يريد أن ينتصر لأريه, من يقولون بعدم جواز الصلاة في الصف الأول في البدروم الذي يتسع لعدد كبير من المصلين, استندوا إلى أنه يتقدم الإمام أو على الأقل يتساوى معه، ومن ثم لا يجوز الصلاة فيه, وطالبوا المصلين بالرجوع للخلف, وهناك من تشبث برأيه مصراً على أن المكان لا يتساوى ولا يتقدم, وهناك من تراجع خشية أن تبطل صلاته وذهب للخلف وصلى, وهناك من أدى الصلاة في الصف الأول, من منطلق أن إدارة المسجد تعي تماماً لو كان في الموضوع مخالفة لحذرت المصلين منه.

وأضاف قائلاً: مما يؤسف له أيضاً أن الجدال والخلاف وعلو الصوت بين الفريقين المختلفين استمر حتى بعد انتهاء الصلاة, وأثناء أداء الصلاة على الأموات, مستغرباً أن المصلين المختلفين وكأنهم لم يستمعوا لخطبة الجمعة التي خصصها إمام وخطيب الجامع عن عدم الفرقة وطاعة ولاة الأمر, والعمل على وحدة الصف والكلمة بين المسلمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى