أخبار محلية

بعد أن وضعت زوجته في ممر قسم الطوارئ: سأقاضي الجهة الإدارية والطبية في مستشفى الهيئة الملكية

وصف – ينبع – متابعات :

بعد أن تعرضت زوجته للإحراج الشديد،تصاعدت أزمة المواطن إبراهيم العنزي التي ولدت زوجته قبل أيام في ممر مستشفى الهيئة الملكية للجبيل وينبع، عندما بعث بخطابات شكوى للمقام السامي، رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، ووزير الصحة، ضد مستشفى الهيئة الملكية، يتهمها برفض استقبال زوجته بحجة عدم وجود سرير شاغر، رغم توقيع عقد رسمي بتوفير الرعاية الصحية لأسرته.
وقال العنزي في شكواه «إنه تعرض وزوجته لسوء المعاملة من جانب مستشفى الهيئة الملكية، ما تسبب في موت المولود في ممر قسم الطوارئ، دون استشعار للمسؤولية الطبية والإنسانية، ولن أتنازل عن حقي في مقاضاة المهملين».
وطالب العنزي في خطاب الشكوى بفتح تحقيق عاجل من معرفة المقصرين في أداء مهمات عملهم ومعاقبتهم، الاعتبار من حادثة زوجته لزيادة عدد الأسرة، إعادة النظر في طول فترة المواعيد للعيادات والكشف الطبي، توفير التأمين الصحي للموظفين ومساواة بالشركات الكبيرة العاملة في مشروع الهيئة الملكية.
وأشار العنزي إلى أن إدارة الهيئة الملكية في ينبع، لم تطمئن على حال زوجته الصحية، وامتنعت عن التواصل معه دون مبرر، رغم أنه أحد منسوبيها ويعمل في قطاع التعليم الخاص في الهيئة.
وقال العنزي «إن اللقاء الوحيد جرى في اليوم التالي لخروج زوجتي من المستشفى، وأبلغوني برغبة الرئيس التنفيذي للهيئة الدكتورة عقيلي خواجي للقائي، بحضور عدد من المسئولين إداريا وطبيا، لكن لم أحصل على هذا اللقاء حتى الآن».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى