أخبار محلية

رئيس الهيئات يؤكد قيام المملكة على شرع الله

صحيفة وصف : أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند أن المملكة قامت على أساس متين بتحكيم شرع الله وتطبيقه، منطلقة من قول الله (الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر).

وقال “السند”: “لا يوجد اليوم كهذه البلاد في الحرص على تطبيق شرع الله والتمسك بكتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم فهي من أعظم خصائص هذه الدولة المباركة، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يعدّ من أخص خصائص المؤمنين، قال الله تعالى ﴿وَالمُؤمِنونَ وَالمُؤمِناتُ بَعضُهُم أَولِياءُ بَعضٍ يَأمُرونَ بِالمَعروفِ وَيَنهَونَ عَنِ المُنكَرِ وَيُقيمونَ الصَّلاةَ وَيُؤتونَ الزَّكاةَ وَيُطيعونَ اللَّهَ وَرَسولَهُ أُولئِكَ سَيَرحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزيزٌ حَكيمٌ﴾”.

جاء ذلك بعد أن التقى “السند” منسوبي فرع الرئاسة العامة بمنطقة مكة المكرمة من الميدانيين والإداريين، بحضور جمع من مسؤولي الرئاسة العامة مساء أمس الأربعاء.

وقال “السند” خلال اللقاء: “أهمية هذا الفرع ترجع إلى وجوده في منطقة مكة المكرمة التي يفد إليها الناس من كل فج عميق وفيه الكعبة المشرفة قبلة المسلمين”.

وشدد على وجوب طاعة ولاة الأمر بالمعروف، والمحافظة على كيان هذه البلاد ووحدتها وقال: “ذلك من أهم مسؤولياتنا وأن نكون صفاً واحداً في وجه دعاة الفتنة والضلال”.

وأضاف: “من الأمر بالمعروف الدعوة إلى اجتماع الكلمة وتوحيد الصف، ومن أعظم النهي عن المنكر التحذير من دعاة الفتنة وقالة السوء ويجب أن يتكامل عمل الرئاسة العامة مع الأجهزة الأخرى والتي من أهمها وزارة الداخلية التي يقودها ولي العهد المسدد صاحب

السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز لتقوم الرئاسة بمهامها بكفاءة.

ونوَّه “السند” بالدعم الذي تلقاه الرئاسة العامة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وسمو ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ثم استمع إلى أسئلة الأعضاء واستفساراتهم وأجاب عنها.

1

2

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق