أخبار محلية

وفاة 12 واصابة 11 في حريق باحد مصانع الجبيل

توفي 12 شخصاً وأصيب 11 ستة منهم في حال حرجة، في حريق اندلع صباح أمس بأحد مصانع شركة الجبيل المتحدة للبتروكيماويات في مدينة الجبيل الصناعية خلال الصيانة الدورية في أحد مصانع الشركة.

وأوضح المتحدث باسم الهيئة الملكية للجبيل وينبع الدكتور عبدالرحمن العبدالقادر، أنه في تمام الساعة 11.40 صباحاً، وخلال الصيانة الدورية في أحد مصانع شركة الجبيل المتحدة للبتروكيماويات بمدينة الجبيل الصناعية، وأثناء عملية استبدال المحفزات من الفنيين التابعين لمقاول الصيانة، نشب حريق وتم التعامل معه وإخماده فوراً، مضيفاً: «نتيجة كثافة الدخان، حصلت عمليات اختناق داخل الموقع الذي كان يضم 23 عاملاً وفنياً، توفي منهم 12 شخصاً، وأصيب 11، ستة منهم في حال حرجة، والبقية حالهم مستقرة».

وبيّن، في تصريح لوكالة الأنباء السعودية، أن الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل الدكتور مصلح العتيبي، يرافقه رئيس شركة المتحدة المهندس عادل الشريدي، زارا المصابين وموقع الحادثة واطمأنا على حالهم.

وتمتلك شركة «سابك» 75 في المئة من الشركة، فيما تمتلك المؤسسة العامة للتقاعد 15 في المئة، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية 10 في المئة، وبدأ الإنشاء في الشركة 1421هـ (2001)، والإنتاج في 1425هـ (2004)، وتنتج الإثيلين، وغلايكول الإثيلين، والبولي إثيلين، وأوليفينات ألفا الخطية.

وتعتبر شركة الجبيل المتحدة للبتروكيماويات (المتحدة) إحدى الشركات التابعة لـ«سابئة»، إذ بدأت مطلع العام ٢٠١٣ بإرساء عقد الأعمال الهندسية والمشتريات والإنشاءات لمشروع استغلال ثاني أكسيد الكربون المصاحب للعمليات التصنيعية على مجموعة «ذي ليندي قروب»، والتي ستتولى تشييد أكبر مصنع لتنقية وتسييل غاز ثاني أكسيد الكربون على مستوى العالم في مدينة الجبيل الصناعية. وتبلغ الطاقة التصميمية للمصنع (ضغطاً وتنقية) نحو 1500 طن يومياً من ثاني أكسيد الكربون الخام القادم من مصنعي غلايكول الاثيلين، فيما سيتم نقل غاز ثاني أكسيد الكربون المنقى والمسال عبر خط أنابيب، بحيث يصل إلى ثلاث شركات تابعة لشركة «سابك»، لاستخدامه في إنتاج الميثانول المعزز واليوريا.

وسيسهم المصنع الجديد المزمع إنشاؤه في الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنحو 500 ألف طن سنوياً، كما أنه سيُنتج 200 طن يومياً من ثاني أكسيد الكربون المسال المخصص للاستخدام في صناعة الأغذية، إذ يتم تخزينه ومن ثم توريده بالشاحنات إلى الشركات المصنعة للأطعمة والمشروبات.

وتأتي حادثة الحريق التي وقعت صباح أمس، ونتج منها ٢٣ حالة وفاة وإصابة، بعد ثلاث أيام من إعلان الشركة عن إغلاقها لمصنع غلايكول الايثيلين MEG رقم 1، مدة أسبوعين للصيانة الدورية، إذ تبلغ الطاقة الإنتاجية لمصنع غلايكول الايثيلين رقم 1 نحو 700 ألف طن سنوياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى