دوليات

ممثلو الجهات المشاركة بالمهرجان خلال اجتماعهم امس

صحيفة وصف-بحث ممثلو 16 جهة حكومية مشاركة في مهرجان الساحل الشرقي للتراث البحري بنسخته الرابعة، توزيع الأدوار – كل حسب اختصاصه – ودور كل جهة، وما يمكن أن تقدمه لإنجاح المهرجان المقرر انطلاقه في الفترة من 1 الى 10 جمادى الآخرة المقبل، في متنزه الملك عبدالله بالواجهة البحرية في الدمام.

وقال مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أمين عام مجلس التنمية السياحية بالمنطقة الشرقية المهندس عبداللطيف البنيان، خلال ترؤسه الاجتماع الذي عقد في مقر الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالدمام أمس : إن المهرجان المقرر اقامته خلال إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني سيساهم في استقطاب الزوار، وتوفير الفرص الوظيفية لأبناء المنطقة، وتأكيد الهوية التراثية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للمنطقة، لافتا الى ان المهرجان حقق خلال نسخه “الأولى والثانية والثالثة” نجاحا منقطع النظير وحقق جميع الأهداف المرجوة من اقامته.

وقال المهندس البنيان : إن الاجتماع ضم الدوائر الحكومية المشاركة والمساندة في تنظيم المهرجان لتوزيع الأدوار كل حسب اختصاصه، وتخلله عقد اجتماعات ثنائية مع الجهات في اللجنة المنظمة للمهرجان، وبعض الدوائر الحكومية المشاركة للاطلاع على آخر التطورات في تنفيذ ما تم طرحه من توصيات ومهام، كما قدم البنيان عرضًا مرئيًا لأطر المهرجان، وأدوار الشركاء حسب اختصاصهم.

وعرض منفذ المهرجان الدكتور مقبل المقبل للمشاركين في الاجتماع مخطط قرية المهرجان، ومواقع الفعاليات، وتجهيزات القرية، كما تطرق إلى المقترحات المقدمة من الزوار في مهرجان الساحل الشرقي بنسخه الأولى والثانية والثالثة فيما يختص بالموقع، حيث تفاعل ممثلو الدوائر الحكومية من خلال طرح مهامهم في المهرجان حتى يحقق أهدافه في نقل صورة مشرفة عن تراث الآباء والأجداد في المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى