أخبار محلية

الطلاب يدفعون إحدى السيارات العالقة في المياه

سجل طلاب جدة حضورا مشرفا صباح امس في عمليات إنقاذ المحتجزين في السيول التي تعرضت لها المحافظة وخلفت اضرارا كبيرة في المركبات التي جرفتها السيول.

ورصدت “اليوم” عددا من الطلاب الذين تواجدوا في أنحاء متفرقة من محافظة جدة خلال قيامهم بإنقاذ عدد من المواطنين الذين علقت مركباتهم وسط السيول والمستنقعات، وتجاوزت عمليات الإنقاذ البشر الى المركبات، حيث قاموا بدفع وإخراج العديد من المركبات الصغيرة والكبيرة على حد سواء في عمل إنساني مشرف.

وقال عناد المطيري طالب بالصف الثالث ثانوي إن عمليات الإنقاذ التي قام بها وزملاؤه واجب ديني وانساني وعمل تطوعي من شأنه أن يساهم في إنقاذ الأرواح والممتلكات، والعمل التطوعي لم يقف عند سن او مرحلة معينة فمن طالب جامعي الى طالب ثانوي الى طالب متوسط، أشرف الجهني بالصف الثاني المتوسط وهجرس الجاسر بالصف الخامس الابتدائي لم يمنعهما صغر سنيهما ونحل جسميهما من دفع المركبات وإخراجها من السيول بعد توقفها، ومن ثم مساعدة من فيها وإنقاذه من خطر الغرق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى