أخبار محلية

حرس الحدود أنقذ 137 شخصا وضبط 550 كيلو حشيش

كشفت الإحصائيات السنوية لقيادة حرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة انخفاضا ملحوظا في أعمال التهريب والتسلل للعام المنصرم، وإنقاذ 137شخصاً، واحباط تهريب 550 كيلو جراما من مادة الحشيش المخدرة، اوضح ذلك المتحدث الرسمي لحرس حدود مكة المكرمة العقيد ناجي الجهني، لافتاً الى ان الاحصائية اشارت الى القبض على 42 متسللاً من جنسيات عربية مختلفة، إضافة الى القيام بعمليات إنقاذ بحري لـ 137 شخصا من مختلف الأعمار والجنسيات فيما تعرض 15 شخصا لحالات غرق في مناطق غير مخصصة للسباحة وتشير الإحصائيات الى مخالفة 37 شخصا لنظام الصيد والنزهة ورصد 258 شخصا مخالفين للائحة الأمن والسلامة.

واضاف “الجهني” ان انخفاض نسبة الأرقام عن الأعوام الماضية وخصوصاً أعمال التهريب والتسلل في هذه الإحصائية يعود إلى الخطط التطويرية والعملياتية والجهود الميدانية التي تبذل من قبل رجال حرس الحدود في مختلف القطاعات والمراكز والوحدات التابعة للمنطقة، واستخدام التقنيات وأجهزة المراقبة الإلكترونية الحديثة التي من شأنها المساعدة في فرض السيطرة الأمنية على الشريط الحدودي للمنطقة للحيلولة من تمكين أعداء هذا الوطن من تحقيق مبتغاهم في إفساد أبنائنا وشبابنا من جراء تهريب المخدرات وإدخال الممنوعات بشتي انواعها، بتوجيه ودعم من قائد حرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة اللواء طلال بن على الشمراني. واوضح ان غالبية حالات الغرق تم رصدها في مناطق غير مخصصة للسباحة بالرغم من توفير جميع اللوحات الإرشادية والتوعوية والتي توضح عدم صلاحية هذه المناطق لمزاولة السباحة ويرجع السبب الرئيسي الى عدم الوعى وعدم قراءة هذه اللوحات أو الاتصال برقم طوارئ حرس الحدود 994 والذي يعمل على مدار الساعة ويمكن من خلاله الحصول على كافة المعلومات المتعلقة بأماكن السباحة ومزاولة مختلف الأنشطة البحرية. أما بالنسبة للمواقع المخصصة للسباحة فيمكن حصر حالات الغرق فيها على عدم الالتزام بالتعليمات المنظمة لها أو تجاوز المنطقة والعلامات المحددة لنهاية المنطقة المخصصة للسباحة، حيث يشكل ذلك خطراً وكذلك السباحة أثناء ارتفاع الأمواج والسباحة ليلاً قد تشكل خطراً من بعض أنواع الأسماك السامة والخطرة وسباحة الأطفال بدون مرافق يجيد السباحة. وفيما يتعلق بأجهزة استقبال نداءات الاستغاثة بمركز تنسيق عمليات البحث والإنقاذ لمحور البحر الأحمر وخليج العقبة وبالتنسيق مع المركز الإقليمي البحري لتبادل المعلومات بصنعاء قال “الجهني”: رصدت منذ بداية العام 2015 الى منتصف اكتوبر الحالي (22) حالة اشتباه لعمليات قرصنة وسطو مسلح في مواقع مختلفة من خليج عدن والقرن الإفريقي ولم يتم رصد أي حالات اختطاف او اقتحام أو اطلاق نار على السفن التجارية العابرة من والى البحر الأحمر. واوضح “الجهني” ان المركز بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في الخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية بمياه المملكة قام بإدارة ومباشرة 67 حالة استغاثة متنوعة تم استقبالها خلال عام 1436هـ وكذلك التنسيق مع مراكز تنسيق البحث والإنقاذ البحرية والبحرية الجوية المشتركة على الصعيد الإقليمي الدولي في تمرير المعلومات لإشارات الإستغاثة التي يتم رصدها من قبل مركز تنسيق عمليات البحث والإنقاذ البحري لمحور البحر الأحمر وخليج العقبة بحرس الحدود بجدة، كما قام المركز بالقيام بعمليات ناجحة في إخلاء 3 حالات حرجة من على متن السفن بمشاركة طيران الأمن بمنطقة مكة المكرمة والتنسيق مع ابراج الموانئ السعودية في البحر الأحمر والجهات ذات العلاقة كما باشر 3 حالات جنوح لسفن في مواقع مختلفة في البحر الأحمر والتنسيق مع الجهات في عمليات الإنجاد البحري التي تمت لهذه السفن، ويعمل المركز على مدار الساعة في رصد واستقبال ومباشرة وإدارة مختلف الحوادث البحرية التي تقع في حدود اقاليم البحث والإنقاذ للمناطق البحرية السعودية وكذلك التنسيق مع المراكز الدولية الأخرى في حدود مسئولياتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى