أخبار محلية

طرح أعضاء المجلس البلدي في محافظة القطيف ظهر اليوم الأحد قضايا عدة

    طرح أعضاء المجلس البلدي في محافظة القطيف ظهر اليوم الأحد قضايا عدة أثناء استقبال صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية لهم، واطلع الأعضاء سموه على موضوعات تنموية، منها طلب السماح بإقامة الدور الثالث في الأحياء السكنية.

واستعرض المجلس ما قام به من جهود متواصلة طوال عمر المجلس في الحصول على موافقة بناء الدور الثالث شملت لقاءات مع كافة المسؤولين على جميع المستويات وكذلك إعداد دراسات تبين حاجة المحافظة للدور الثالث في ظل شح الأراضي وارتفاع أسعار الأراضي وإيجار الشقق السكنية ومشاركته في عدة لجان تم تشكيلها لهذا الغرض والقيام بزيارات ميدانية وتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة وقد تم طلب دعم سموه فيما يخص تذليل المعوقات لدى بعض الجهات الخدمية المتعلقة بإجراءات تصريح الدور الثالث.

واستعرض المجلس مع سموه الكريم تأثير محجوزات أرامكو على إقامة بعض المشروعات التنموية وعلى استخراج الصكوك وحجج الاستحكام على بعض العقارات وخاصة ما يتعلق بالمخططات التي تمت الموافقة عليها وكذلك العقارات القديمة والتي يحتاج أصحابها إلى استصدار حجج استحكام لها , وكذلك دعم ميزانية البلدية المدمجة المخصصة لمشروعات السفلتة والأرصفة والإنارة ومشاريع تصريف الأمطار والدراسات, كما تم استعراض التعديات التي تعيق بعض المشروعات التنموية الإستراتيجية كمخططي ضاحية الملك فهد والخزامي بالقطيف والتي تقف عائقاً أمام استكمال تطوير المخطط إضافة إلى حاجة المخططين إلى مشروعات القطاعات الخدمية كالمياه والصرف الصحي إضافة إلى التيار الكهربائي كما تم التطرق إلى حاجة القرى إلى توجه القطاعات الخدمية بتنفيذ مشروعاتها فيها لتكون مناطق جاذبة للسكن والتخفيف على المدن من هجرة السكان إليها وقد قدم الأعضاء شكرهم لسمو أمير المنطقة على دعمه المستمر لمعالجة القضايا التنموية التي تهم المحافظة وحرصه على تذليل العقبات التي تحول دون ذلك في إطار التنمية الشاملة التي تشهدها هذه البلاد .

يشار إلى أن اللقاء حضره رئيس المجلس أشرف السعيدي، ونائب رئيس المجلس د. علي بداح الخالدي، ورئيس البلدية م. زياد مغربل والأعضاء م.عباس الشماسي، وم. جعفر الشايب، وم. عبدالعظيم الخاطر، وكمال المزعل، وم. نجيب السيهاتي، و عبدالله القحطاني وأمين المجلس المهندس عبدالمحسن الغريافي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى