أخبار محلية

ترحيل 1938جثة خارج المملكة ..

    استقبلت شؤون الوفيات في الطب الشرعي العام الماضي (6031) حالة وفاة منها الطبيعية والعرضية والجنائية وما نجمت عن انتحار.

وأوضح رئيس شؤون الوفيات بإدارة الطب الشرعي بالرياض بالنيابة ابراهيم الدماعين أن عدد الحالات المرحّلة بلغت (1938) تصدرت باكستان عدد الجثامين المرحلة إلى بلادهم ب (680) ومن ثم بنجلاديش ب (420) حالة وتليها الهند ب(417) حالة

وبيَّن الدماعين أن الترحيل يرتبط بقوانين منظمة النقل الجوي الدولية (الأياتا) لجهة ما يتعلق بإجراءات ترحيل الجثامين عبر المطارات مشيراً بأن القسم يعمل وفق الشروط الدولية لمنظمة” الأياتا”

وحول مطابقة التوابيت للمواصفات العالمية قال انها مطابقة للمواصفات العالمية الصادرة من منظمة النقل الجوي الدولية ” الأياتا ” ومواصفات الخطوط السعودية المتصلة بقبول جميع حالات ترحيل الطب الشرعي. وعلى مدى 6 سنوات لم يحدث أن تم رفض أو تأخير” جثامين الترحيل ” لأسباب تتعلق بمواصفات التوابيت وهذا إنجاز يحسب لصالح ” صحة الرياض “.

وأضاف: ” نعمل على تطوير وتوحيد إجراءات العمل في جميع ثلاجات المنطقة وتذليل كافة الصعوبات والعمل سوياً بما ييسر على ذوي المتوفين”.

وأشار إلى أن المغاسل سواء التابعة لشؤون الوفيات أو الأمانة أو الجهات الخيرية تقدم الخدمة للوفيات بالمجان مشيراً إلى أن سيارات المغاسل الخيرية تقوم بنقل الجثمان من ثلاجة الطب الشرعي للمغاسل ومن ثم التغسيل والصلاة والنقل للمقبرة القريبة من الجامع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى