أخبار محلية

حضور كبير للمرأة في الصناعات

قدمت جمعية فتاة الأحساء التنموية الخيرية عددا من القروض للمستفيدات من الجمعية حيث بلغ عدد القروض الموزعة تراكميا في نهاية عام الحالي 380 قرضا بنسبة نمو 80%عن العام 2014م وبلغت قيمة القروض 2391825 ريالا بنسبة نمو 84 % تقريبا عن العام 2014م وذلك لدفع عجلة الصناعات للمرأة وتشجيع الفتيات على خوض هذه التجربة مع دعمهن وتوفير السبل وتذليل الصعاب عليهن وكسبت الجمعية ثقة المجتمع الخارجي سواء من العميلات أو الجهات الداعمة.

ووجهت الجمعية اهتماماً كبيراً لتمكين المرأة وتفعيل دورها بشكل حقيقي في كافة المستويات والميادين خاصة “الاقتصادية والاجتماعية” وحرصت على إحداث تغير ايجابي في المجتمع من خلال عدة برامج وأنشطة شملت مركز التدريب والتأهيل المهني برنامج صنعتي لتمويل المشاريع الصغيرة معهد فتاتي العالي برنامج الأسر المنتجة.

وأهمية هذه البرامج تتجلى في رفع قيمة العمل اليدوي الحرفي بالمجتمع كوسيلة لمكافحة الفقر وفتح سبل تحقيق المرأة دخلا يحافظ على كيان أسرتها ويرفع مستواها اجتماعيا واقتصاديا، حيث رصدت الجمعية مدى حاجة النساء من سن 18 -35 إلى العمل لتكسب رزقها سواء من الأسر التي ترعاها الجمعية أو ذات الدخل المحدود وقدمت عددا من برامج التأهيل الحرفي والمهني و الخدمي شملت دورات التجميل والخزف والخياطة والرسم والحرف الشعبية والنجارة والرسم على الحرير وغيرها من الدورات التي تهم المرأة.

أما عن برنامج صنعتي وتمويل المشاريع فقد تم تأسيس برنامج صنعتي لتمويل المشروعات الصغيرة والأسر المنتجة في العام 1428ه حيث ان أهم عائق أمام إقامة المشاريع وتطورها هو رأس المال وقدمت الجمعية أسهل المتطلبات لحصول صاحبة المشروع على القرض وحرصت على المتابعة الفنية للمشروع وتقديم دراسة جدوى مجانية.

ومن أبرز المشاريع التى دعمها البرنامج التجميل، مشغل خياطة، تصنيع بخور وعطور، استديو تصوير، حضانة، منحل ونجارة سجاد يدوي وتجهيز حفلات وأعمال فنية وفن الديكوباج فن الكولاج، تغليف هدايا، منحل وتصنيع حلويات إضافة لتجهيز مستلزمات مواليد وبيع أجهزة الكترونيات وكهربائية وسوبرماركت نسائى وطباعة على الملابس وصناعة الإكسسورات، أعمال حرفية وكروشية وصنيع كب كيك وتصميم فساتين.

فيما وأخذت الجمعية تمكين المرأة هدفاً رئيسياً لها وحرصت على تعزيز دور الجمعية التنموي من خلال تنفيذ البرامج التنموية و أنشئت إدارة الأسر المنتجة حيث تم رصد النساء الحرفيات وذوات المهارات المتنوعة سواء من خريجات برنامجهم التأهيلية أو خارجها و كذلك الأسر الحرفية المتوارثه في حرفة ما ووجهت هذه الإدارة جل اهتمامها للأسر المنتجة ومساعدتها على النمو الاقتصادي من خلال تنميتها وتطويرها حرفيا ومهنياً وبلغ عدد الأسر المنتجة المسجلة لديها 860.

وتقدم الجمعية الخدمات المساندة المقدمة من خلال إدارة الأسر المنتجة تقديم استشارات فنية للأسر المنتجة من خلال طرح أفكار جديدة لتطوير الإنتاج وتقديم دورات تدريبية مجانية بغية الوصول إلى مستوى إنتاجي عالي الجودة وتكوين أسرة منتجة جديدة ودعم الأسر المنتجة من برنامج صنعتي لتمويل المشاريع الصغيرة، إضافة لخلق فرص للمشاركة في المعارض والأنشطة الحصول على دعم أفضل من رجال الأعمال والقطاع الخاص للأسر المنتجة ودعمها لجعلها شريكاً تكاملياً في منتجاته وفتح منافذ تسويق للأسر المنتجة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى