أخبار محلية

استقبل الوكلاء المساعدين للشؤون الأمنية بإمارات المناطق

عقد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية – حفظه الله – في قصر اليمامة أمس اجتماعا مع دولة رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا هايلي مريام دسالني.

وجرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات ومنها ما يتعلق بالتعاون الاقتصادي والاستثماري خاصة في المجال الزراعي وكذلك تعزيز التبادل التجاري بين البلدين، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث في المنطقة.

حضر الاجتماع وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور عصام بن سعد بن سعيد الوزير المرافق، ووزير الزراعة عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، ووزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار عبيد مدني، ومحافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور فهد بن عبدالله المبارك، ومحافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس عبداللطيف بن أحمد العثمان، والقائم بالأعمال بالنيابة بسفارة خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية إثيوبيا خالد بن مبروك الخالد.

فيما حضره من الجانب الإثيوبي وزير الدفاع سراج فقيسا، ووزير المالية والتنمية الاقتصادية عبدالعزيز محمد، ووزير الإعلام قيتاشو ريدا، ومدير جهاز الأمن والاستخبارات الوطني جيتاشو اسفا، ورئيس أركان حرب القوات المسلحة الجنرال سامورا يونس، والمستشار الاقتصادي الخاص لدولة رئيس الوزراء وزير المالية والتنمية الاقتصادية الأسبق سفيان أحمد، ووزير الدولة في وزارة الخارجية السفير تايي اتسكيسيلاسي، والمدير في جهاز الاستخبارات والأمن الوطني هادرا ابيرا ادماسو، والمدير العام بإدارة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية السفير سراج رشيد.

من جهة ثانية، وجه سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الوكلاء المساعدين للشؤون الأمنية في إمارات المناطق، ببذل المزيد من الجهود وتسخير الإمكانات كافة لرفع مستوى الأداء وتحقيق الأهداف التي يتطلع إليها الجميع.

جاء ذلك لدى استقباله في مكتبه بوزارة الداخلية أمس، الوكلاء المساعدين الذين يعقدون اجتماعهم السنوي مع المسؤولين بوكالة الوزارة للشؤون الأمنية، ومدير عام الشؤون الإدارية والمالية بالوزارة والمدير التنفيذي لإمارات المناطق بمركز المعلومات الوطني لبحث الاحتياجات التقنية لإمارات المناطق وإيجاد الحلول للعقبات التي تحد من الاستفادة من التقنية، بالإضافة لبحث موضوعات التدريب والتأهيل للموارد البشرية في إمارات المناطق وبحث المستجدات الأمنية وتبادل الآراء حيالها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى