فن وثقافة

دعايا ضعيفة قبل حفلة yanni

وصف-فن
كالعادة ومثل كل مرة يعيد السؤال نفسه سواء قبل الحدث أو بعده وهو كيف تنظم وتستغل وتروج لحدث فنى كبير ومهم فى مصر من الناحية السياحية والاقتصادية والترويجية؟، يأتى ذلك بمناسبة حفل الموسيقار العالمى وعازف البيانو الشهير yanni الذى سيحيى حفلتين يومى 30 و31 أكتوبر المقبلين عند سفح الأهرامات وهو حدث جلل فنيا، والغريب أنه حتى هذه اللحظة الدعاية والتسويق والترويج لهذا الحفل لا يليق بقيمته، فالمتابع لا يعرف بالحفل سوى من الإنترنت وبالتحديد من بعض المواقع الصحفية التى أعلنت عن الحدث، وبالرغم من أن دعاية مواقع التواصل جزء من الحملة الإعلانية والتسويقية إلا إنها غير كافية، كذلك هى غير فعالة من الأساس فى حفل فنى كبير مثل هذا، فالأصدقاء والمعارف على الفيسبوك يكتفون بالإشارة بينهم البعض أن هناك لحفل للموسيقار العالمى yanni، وهو أمر يدعو للضحك، فهل من المعقول عدم تواجد إعلان تلفزيونى واحد على القنوات الفضائية ينوه عن الحفل. وبالنظر والتدقيق للبوستر اليتيم لحفل yanni والذى يحمل صورته وفى خلفيته الأهرامات ستكتشف مسألة غريبة جدا وهو أن البوستر لا توجد عليه أى علامة أو إشارة إلى رعاة الحفل وهو أمر يدعو للدهشة لأن فى أغلب الحفلات الموسيقية خاصة الكبيرة والتى تستقطب نجوم عالميين يجب أن يكون هناك رعاة لتغطية أو على الأقل المساهمة فى نفقات الحفل الذى تكون ميزانيته وتكاليفه عالية. الترويج بشكل احترافى وجيد للأحداث الفنية المهمة فى مصر يضعها على خريطة السياحة العالمية ويدعمها، وبالتالى يرجع عليها بالمنافع الخدمية والاقتصادية وينشط من حركة السياحة، ويؤكد على مركزها الثقافى كإحدى منارات العالم. يذكر أن التذاكر التى تم طرحها للحفل فئات 600،1000،2000،3000 جنيه، وهى المرة الأولى التى يغنى فيها yanni فى مصر، وهو الأمر الذى عبر به عن سعادته على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعى، حيث تعتبر حفلته فى مصر بداية لسلسلة حفلات فى الشرق الأوسط والتى ستكون ثانى محطاتها فى دولة الإمارات وتحديدا مدينة الشارقة، وقد أدرجت بعض التعليمات الخاصة بالحفل منها عدم اصطحاب الأطفال، والحضور قبل موعد بدء الحفل وإغلاق الأبواب بساعة ونصف حيث تغلق الأبواب فى التاسعة مساء، والدخول بملابس “سمارت كاجوال”، ومن المتوقع أن يعزف yanni عددا من أشهر مقطوعاته “نوستاليجيا” الصادرة فى عام 1986 وكان ضمن الألبوم الموسيقى و”مفاتيح للخيال” keys To Imagination، وwith in attraction والذى صدر ضمن الألبوم الموسيقى “الخروج عن الصمت” وOut of Silence، وif I could tell you “لو أستطيع أن أخبرك” والذى صدر ضمن ألبوم موسيقى حمل الاسم نفسه، و”فى ضوء الصباح” أو “in the morning light” وهى واحدة من أشهر مؤلفاته، وأصدرها ضمن ألبوم “فى وقتى” أو “In My Time” عام 1993. يبقى أن نشير فى النهاية أن بعض الجهات الرسمية أعلنت دعمها لحفل الموسيقار العالمى yanni، حيث أشار هشام زعزوع وزير السياحة قبل أيام أن الموسيقار العالمى “يانى”، وافق على دعم السياحة المصرية من خلال مبادرة “هذه هى مصر” بصورته الشخصية فى الأماكن السياحية كمساهمة منه لإعادة الحركة السياحية لمصر من خلال وسائل التواصل الاجتماعى “الفيس بوك وتويتر”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى