أخبار محلية

الشورى في اجتماعات الاتحاد البرلماني ..

يشارك مجلس الشورى في أعمال اجتماعات الدورة الثالثة والثلاثين بعد المائة للجمعية العمومية للاتحاد البرلماني الدولي التي تعقد في مدينة جنيف بجمهورية سويسرا خلال الفترة من 4 – 8 من شهر محرم الجاري.

ويرأس وفد المجلس خلال اجتماعات الجمعية العمومية مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور يحيى بن عبدالله الصمعان، ويرافقه عدد من أعضاء المجلس.

وأكد مساعد رئيس مجلس الشورى في تصريح صحافي بهذه المناسبة حرص المجلس على تكثيف تواجده في المحافل الدولية إيمانا منه بحساسية الظرف الدولي الذي يمر به العالم، وضرورة مضاعفة الجهود الدبلوماسية لمواجهة أصوات الحرب بنداءات السلم والتعايش، مشيرا إلى أن اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي تأتي في هذا السياق سعيا نحو تعزيز الجهود السلمية المشتركة وفتح قنوات التواصل الدولي.

وأضاف أن المجلس يحرص ومنذ انضمامه للاتحاد العام 2003م على إبراز دور المملكة وجهودها في هذا المحفل البرلماني الدولي الذي يضم معظم مجالس وبرلمانات دول العالم، مبينا أن هذه الاجتماعات فرصة للتواصل والتعاون مع الدول الأعضاء، ودعم التعاون المشترك، وتشجيع المؤسسات البرلمانية ورفع مستوى التنسيق بينها.

ولفت النظر إلى أن المملكة باتت اليوم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- تضطلع بأدوار رئيسة في السلم الدولي، وقال: «لا يخفى على المتابع جهود المملكة الحثيثة في إعادة الشرعية اليمنية، واضطلاعها بمسؤولية نصرة الشعب السوري المنكوب، ومواجهتها للتمدد الإيراني في المنطقة العربية، وكذلك ما تقوم به حكومة خادم الحرمين الشريفين من دعم سخي للتنمية في العديد من الدول العربية والإسلامية»، مضيفا في ذات السياق أن هذه الجهود تتطلب تواجدا دبلوماسيا موازيا يشرح طبيعة هذه الجهود وأهدافها التي تصب في صالح السلم العالمي.

وأشار د. الصمعان إلى أن جدول الأعمال لاجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد البرلماني الدولي يشمل انتخاب رئيس ونواب رئيس الجمعية العمومية، ومراجعة البنود الطارئة المقدمة للجمعية، كما يشمل نقاشات عامة حول «العدالة الاقتصادية.. هجرة أكثر ذكاء وإنسانية»، و«الديمقراطية في العصر الرقمي.. تهديد حقيقي للسلم والأمن الدولي»، بالإضافة إلى تقارير اللجان الدائمة عن السلم والأمن الدولي، والموافقة على مواضيع لجنة الديمقراطية وحقوق الإنسان للاجتماع بعد القادم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى