أخبار محلية

البراك طالب بالوقوف صفا واحدا لتحقيق الأهداف

طالب وكيل وزارة التعليم للتعليم رئيس اللجنة الفنية للبرنامج الوقائي الوطني (فطن)، الدكتور عبدالرحمن بن محمد البراك، المجتمع السعودي بأكمله بأن يقف صفا واحدا لوقاية أبنائه وبناته من المهددات الأمنیة والاجتماعیة والثقافیة والصحیة والاقتصادية، التي يقودها اليوم البرنامج تحت مظلة الوزارة، بالشراكة مع الجهات ذات العلاقة.

وأكد في مؤتمر صحفي عقد ظهر أمس الأحد بمقر مشروع (فطن) توطئة لتدشينه على مستوى المملكة بعد غد الأربعاء، أن البرنامج يستهدف المجتمعات التعلیمیة والأسرة، بالتعاون مع المؤسسات ذات العلاقة (وزارة الشؤون الاجتماعیة، وزارة الداخلیة، وزارة الصحة، وزارة الشؤون الإسلامیة، الرئاسة العامة لرعایة الشباب، والجامعات)، مبينا أنه یسعى لتحقیق غایاته من خلال إعداد وتصمیم المخرجات التي ستقدم للمجتمعات المستهدفة، (حقائب تدریبیة، مدربين، برامج تدریبیة، حملة توعویة، مراكز استشارات، وبناء علاقات فاعلة مع المؤسسات ذات العلاقة، وفرقا تطوعیة بالتواصل مع الجمیع من خلال المواقع الإلكترونية وغیرها من وسائل التواصل الأخرى)، مستثمرین كافة مصادر الدعم المادي والمعنوي من خلال الشراكات مع القطاع الخاص والحصول على الأوقاف لتأمین استدامة البرنامج.

وقال البراك: «إن من أهم المشاكل التي یسعى البرنامج إلى حلها أزمة الهوية، وأزمة الثقة، وأزمة الانتماء، ونقص المهارات الشخصية والاجتماعية، ومواجهة المهددات الأمنية، والتي على ضوئها سيتم تنفيذ برامج التأهيل والتدریب لتعزیز قدرات مشرفي وخبراء ومدربي فطن، والإسهام في تعزیز الهویة الوطنیة للطالب والطالبة من خلال إكساب المهارات الشخصیة والاجتماعیة، إضافة إلى العمل على تكوین الاتجاهات الإیجابیة للمستهدف لتنمیة ذاته ومجتمعه ووطنه، وتطبیق أنظمة الجودة في عملیات التدریب، والتثقیف، وإمداد المجتمع بمواد ثقافیة متنوعة لتنمیة الفكر والسلوك، والإسهام في بناء وتنمیة مهارات التفكیر والبحث لمواجهة تحدیات المستقبل، وتعزیز الانتماء الوطني للمستهدفین من خلال منتجات (فطن)، إضافة إلى بناء قنوات اتصال فعالة مع الأسر بما یدعم قدراتها على المشاركة».

من جانبه، أكد مدير عام برنامج (فطن) ناصر العريني، أهمية تفعیل دور المؤسسات الإعلامیة في تحقیق أهدافه، وتعزيز مجالات التعاون مع الأسر والمجتمعات تطوعیا لضمان تحلي الطلاب بالمسؤولیة الاجتماعیة، وإكسابهم مهارات التفكير الناقد، مشيرا إلى أن من أبرز الأساسات التي استطاع البرنامج تحقيقها في مراحل الإعداد والتهيئة، تأسيس مركز استشارات (فطن) لوقاية أبنائنا من الانتماءات المشبوهة من خلال الرقم المجاني للبرنامج، وإتمامه إعداد 360 خبيرا من خبراء (فطن)، وإصدار عدد من الحقائب التدريبية في توكيد الذات والوعي الذاتي وحل المشكلات، وانتمائي وطني، والتربية الإعلامية الناقدة، وذلك في مرحلته الأولى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى