مال وأعمال

أسعار النفط أثرت على نتائج البتروكيماويات

أكد نائب رئيس مجلس إدارة «سابك» والرئيس التنفيذي المكلف يوسف البنيان أن انخفاض أسعار البترول أثرت على نتائج البتروكيماويات، وكشف في الوقت ذاته عن معلومات تفيد بأن الشركة التي تعد من أكبر مجموعات البتروكيماويات في العالم تدرس إطلاق مشاريع مشتركة في الصين والولايات المتحدة، وقال البنيان على هامش مؤتمر صحفي عقد في مدينة الرياض: إن سابك التي كشفت في وقت سابق من اليوم عن تراجع أرباحها للربع الخامس على التوالي قد تصدر إعلانا بخصوص مشاريع مشتركة محتملة في الربع الأول من 2016. مضيفا: أن الشركة المملوكة للدولة بنسبة 70 بالمئة لا تخطط لإصدار سندات أو الاستدانة حتى نهاية 2015.
وعاد نائب رئيس مجلس إدارة «سابك» والرئيس التنفيذي المكلف يوسف البنيان خلال المؤتمر الصحفي، ليبدي تفاؤل سابك للسوق الأمريكي خلال نهاية العام 2015، إلى جانب السوق الأوروبي والذي تميز بالاستهلاك المحلي وكان له نظره إيجابية على صناعة البتروكيماويات وتأثيرها على الطلب، مضيفا: أن السوق الافريقي يعد من الأسواق الواعدة، إلا أنه يواجه بعض التحديات فيما يخص التشريعات للاستثمار وزيادة الأعمال في تلك المنطقة.
وأضاف البنيان: أن سابك خفضت التكاليف 23% في المتوسط في الأشهر التسعة الأولى من العام بفضل رفع الكفاءة. مبينا أنها انخفضت إلى 37.3 مليار ريال في الربع الثالث مقابل 48.7 مليار قبل عام، مفيدا أنها استطاعت التحمل والتعاطي مع التقلبات في السوق العالمي بجميع الانعكاسات التي أدت على صناعة البتروكيماويات وأسعارها سواء كانت في آسيا وأوروبا وحتى أمريكا والشرق الأوسط، موضحا أنها ركزت على العوامل التي يمكن السيطرة عليها والتأثير فيها وهي الأمن والسلامة، والموثوقية في العلميات الإنتاجية والحرص على جميع مصانع الإنتاج وفق الخطط الموضوعة لها، كذلك الحرص على إدارة التكاليف التشغيلية خاصة التعاطي مع الأوضاع الاقتصادية الحالية، إلى جانب تلمس احتياجات سابك والقرب من معرفة احتياجاتهم، مشيرا إلى أن الموارد البشرية حرصت من خلالها على تطوير موظفيها عبر التطوير والتدريب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى