أخبار محلية

قالت أمانة المنطقة الشرقية إنها نفذت حملة موسعة للقضاء على المستنقعات المنتشرة

وصف – الدمام

قالت أمانة المنطقة الشرقية إنها نفذت حملة موسعة للقضاء على المستنقعات المنتشرة في ضاحية الملك فهد بالدمام، بسبب ارتفاع منسوب المياه الجوفية في الحي.

وأوضح المتحدث الإعلامي بالأمانة محمد عبدالعزيز الصفيان أن الامانة عملت خلال الفترة الماضية على حصر جميع المستنقعات ورشها بالمبيدات الحشرية، بغرض القضاء على الحشرات وتفادي انتشارها في الحي، لافتا إلى وجود تنسيق بينها وبين ادارة المياه بالمنطقة الشرقية وتواصل وخطابات لتنفيذ مشاريع مياه الصرف الصحي، بهدف القضاء بشكل كامل على هذه المستنقعات.

وأضاف إن مشكلة انتشار المستنقعات تعود الى ارتفاع منسوب المياه الجوفية؛ نظرا لعدم وجود مشاريع مياه صرف صحي في الحي، ما نتج عنه انتشار المستنقعات بشكل كبير في الحي، وكذلك الحشرات، وهو ما دعى الامانة الى التحرك سريعا والقيام بالتنسيق لرش هذه المستنقعات بالمبيدات الحشرية بشكل دوري، بهدف المحافظة على صحة وسلامة قاطني الحي، مشددا على ان ما تقوم به الامانة حاليا من جهود في رش المستنقعات لن يقضي على المشكلة بشكل نهائي ما لم يتم تنفيذ مشاريع مياه الصرف الصحي في الحي.

ولفت إلى ان الامانة تعمل على تنفيذ جميع المشاريع البلدية للبنى التحتية في ضاحية الملك فهد، حسب الامكانيات المتاحة، وحسب الاولويات في الضاحية، وانه يتم تخصيص موازنة سنوية في كل عام مالي لاستكمال مشاريع الامانة في الضاحية، من اعمال انارة وسفلتة وتنفيذ الشوارع الداخلية في جميع احياء الضاحية، كما تأمل الأمانة من باقي الجهات الخدمية الاخرى استكمال مشاريعها الخاصة بالبنى التحتية في الضاحية.

وشدد على ضرورة تضافر الجهود في القضاء على مشكلة المستنقعات في اقرب فرصة، بهدف القضاء على هذه المشكلة التي تسببت في ازعاج قاطني الحي خلا الفترة الماضية، لافتا الى ان هذا لن يتحقق الا بتعاون جميع الجهات المختصة والتي تصب في الصالح العام في النهاية وخدمة قاطني الحي، والذي يستوعب ٤٠٠ الف نسمة ويعتبر من ابرز واهم الأحياء في حاضرة الدمام، كما أن الأمانة مستمرة بتكثيف الفرق الميدانية لمتابعة المشكلة في الضاحية والتي منها عملية مراقبة المستنقعات ورش المبيدات وشفط المياه.

من جانبه، أوضح المتحدث الرسمي باسم المديرية العامة للمياه بالمنطقة الشرقية عبدالله بن محمد الدوسري أن شبكة الصرف الصحي بالحي لا يمكن تنفيذها قبل إنشاء محطة معالجة لاستقبال تدفقات تلك الشبكة، وقد تم الانتهاء من دراسة مشروع إنشاء المحطة المقترحة على طريق الملك فهد، وسوف يتم طرح المشروع حال توفر الاعتمادات المالية اللازمة بمشيئة الله. أما بالنسبة للمستنقعات وتجمعات المياه الجوفية ومياه الامطار فهي خارج اختصاص المديرية، علماً أن المديرية تقوم بسحب مياه الصرف الصحي (البيارات) عن طريق المقاول المتعهد بذلك، أما المباني الاستثمارية والتجارية فتتم متابعتها عن طريق أمانة المنطقة الشرقية.

بدورهم، أبدى قاطنو الحي تذمرهم لـ”اليوم”، مؤكدين أن معاناتهم لا تقتصر على غياب الخدمات الأساسية، وإنما تتعدى ذلك؛ نظراً لما يواجهونه من ملاحظات من عدة جوانب خدمية يحتاجونها، وطالب السكان إيصال همومهم الى المسؤولين في جهات الاختصاص. وعبر عدد من المواطنين عن أسفهم من عدم الوصول الى حل لمطالبهم بالقضاء على المستنقعات من خلال سحب المياه أو ردمها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى