أخبار محلية

معالجة منسوب المياه الجوفية اختصاص الأمانات

 

"مياه المدينة": معالجة ارتفاع منسوب "الجوفية" بـ"سميري ينبع" يخص الأمانة

متابعات – وصف

أكد مدير عام المياه بمنطقة المدينة المنورة المهندس صالح جبلاوي، أن معالجة ارتفاع منسوب المياه الجوفية هو من اختصاص الأمانات والبلديات التي تقوم بتنفيذ مشاريع تُعنى بتخفيض منسوب المياه الجوفية، وهو أمر ينطبق على حي السميري بمحافظة ينبع.
وأوضح “جبلاوي” في بيان من المديرية العامة للمياه بمنطقة المدينة المنورة تجاوباً مع ما نشرته “سبق” بعنوان “مستنقعات المياه الجوفية تحاصر أهالي سميري ينبع منذ ثلاث سنوات، وما يتضمنه الخبر من شكوى عدد من أهالي حي السميري بمحافظة ينبع من استمرار تدفق المياه الجوفية بالحي، أن معالجة ارتفاع منسوب المياه الجوفية هو من اختصاص الأمانات والبلديات التي تقوم بتنفيذ مشاريع تُعنى بتخفيض منسوب المياه الجوفية.
وأضاف: “فيما يخص مهام واختصاصات وزارة المياه والكهرباء، تقوم الوزارة حالياً -ممثلة في المديرية العامة للمياه بمنطقة المدينة المنورة وشركة المياه الوطنية- بتنفيذ منظومة متكاملة لمشاريع الصرف الصحي لخدمة مدينة ينبع، وحال انتهائها سوف تُسهم في معالجة مشاكل الإصحاح البيئي؛ من خلال إلغاء الحاجة لبيارات الصرف الصحي بمنازل المواطنين”.
يُذكر أنه ما زال عدد من أهالي حي السميري بمحافظة ينبع، يشتكون من استمرار تدفق المياه الجوفية بالحي، التي تَسَبّبت في هبوط منسوب الشوارع ووصول المياه للشوارع الرئيسة، وأصبحت خطراً يهدد بانتشار المستنقعات المائية، وتجمع المياه الملوثة، وانتشار البعوض؛ مطالبين الأهالي في شكاوى مستمرة -منذ 3 سنوات- الجهات المختصة بسرعة إيجاد الحلول، بعد تزايد انتشار الروائح وتفشي الأمراض بينهم دون جدوى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى