أخبار محلية

«آل دويس» يعاني من سوء السفلتة وتدني النظافة

وصف – الرياض

يعتبر حي آل دويس الواقع في جنوب مدينة نجران، من الأحياء التي حظيت بعدد من الخدمات الجيدة، إلا أن السكان يرون أن هذا الاهتمام لا يتواصل غالبا، ما يؤثر على ما يتم تقديمه من خدمات. وأشار السكان إلى أن الحي يعاني حاليا من سوء السفلتة، وانعدام الإنارة في بعض أرجاء الحي، وتكدس النفايات أمام المنازل.

ومن هذا المنطق يرى أبناء الحي، أن من واجب أمانة نجران أن تقوم بزيارة ميدانية للحي، لمعرفة حقيقه وضعه عيانا بيانا.

وأقر المواطن منصور عميرة بأنه لا أحد ينكر الجهود التي تبذلها أمانة منطقة نجران، إلا أن جهودها لا تتواصل، ما يشكل هاجسا للأهالي الذين يطالبون بمراقبة الأداء حتى لا تتأثر هذه الخدمات، وأوضح أن الحي يعاني حاليا من سوء السفلتة التي يطالب بإعادتها وصيانتها، إضافة إلى سفلتة أخرى زراعية لازالت ترابية.

من جانبه، قال المواطن محمد آل دويس إن حيهم يحتاج إلى تعميم الإنارة أسوة بالأحياء المجاورة من منطلق المساواة في توزيع الخدمات، خاصة أن الحي يكتظ بالسكان والمنازل الحديثة، التي تنفذ من خلال شوارعه إلى الأحياء المجاورة.

وقال محمد صالح إن الحي يعاني من تدني مستوى النظافة وتكدس النفايات، وقال إن سيارات نزع النفايات التي تعتبر قليلة جدا، ولا تكفي لجميع المنازل لا تأتي إلا بعد فترات طويلة، وبعد أن تنتشر حولها الحشرات والبعوض، وأضاف: «ومع ذلك كله نتمنى على الأقل أن تتواجد فرق الرش في الحي لمكافحة الحشرات، التي انبعثت بسبب تراكم النفايات».

وطالب سكان الحي أمانة المنطقة بتكثيف جهودها، ومراقبة أداء من يعملون على ضبط عملية النظافة بعد العقد المليوني الجديد، والقيام بزيارات ميدانية لرصد الاحتياجات الضرورية للسكان أسوة ببقية الأحياء التي تحظى بخدمات عالية، خاصة النظافة بعد أن شوهدت عشرات الحاويات موزعة في أماكن فضاء وبعيدا من المنازل، ما يعكس الرفاهية التي يفتقد لها حي آل دويس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى