أخبار محلية

الغامدي يسلم الشيك لواحد من ذوي الإعاقة بحضور مدير مركز التأهيل الشامل بالدمام

وصف – الدمام

سلم مدير عام فرع وزارة الشؤون الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، سعيد بن أحمد الغامدي، في مركز التأهيل الشامل للذكور بالدمام امس، اول شيك لمستفيد من ذوي الاعاقة، وفق التنظيم الجديد الذي ينصّ على منح الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية وأسرهم الذين تنطبق عليهم الشروط مقابلاً مالياً (150 ألف ريال)، بدلاً من تأمين السيارات الذي كان مخصصا لاحتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة، مؤكدا تسليم الشيكات خلال الايام الجارية وفق التنظيم الجديد الى 776 مستفيدا بقيمة اجمالية 116 مليونا و400 الف ريال.

ورفع الغامدي شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد، وسمو ولي ولي العهد، على الدعم الذي يلقاه البرنامج لمساعدة تلك الفئة الغالية وتقديم العون لها.

وأوضح الغامدي ان المنطقة الشرقية تضم 4 مراكز تأهيل في الدمام “ذكور واناث” وفي الاحساء وحفر الباطن تقدم خدماتها للمستفيدين من هذه الفئة الغالية على قلوبنا ، مضيفا: ان الفترة الماضية شهدت تسليم 951 سيارة لذوي الإعاقة بجميع المراكز.

وقال الغامدي: ان التوجيه الكريم من خادم الحرمين الشريفين “يحفظه الله” الخاص بالتنظيم الجديد بتحويل دعم البرنامج من عيني إلى نقدي، يسهل على ذوي الاعاقة الحركية، الصرف والإجراءات وتلبية رغبات المستفيدين بشراء ما يناسبهم، واشار الى بدء مراكز التأهيل في فرع وزارة الشؤون الاجتماعية صرف الشيكات، وسيتم الاتصال بالمستفيدين المستحقين حسب الأولوية على أرقامهم الهاتفية المسجلة في نظام وزارة الشؤون الاجتماعية.

من جانبه، أكد مدير مركز التأهيل الشامل للذكور بالدمام، علي بن سعد الشهراني، حرص وزارة الشؤون الاجتماعية على سهولة وسلاسة الإجراءات من خلال التوقيع على كعب الشيك مع صورة من الإثبات، مشيرا الى ان برنامج شيكات تأمين السيارات لذوي الاعاقة يعد واحدا من البرامج الهادفة الى خدمة هذه الشريحة، بواقع 150 الف ريال لكل معاق وحسب الضوابط المعدة، وستكون آلية تسليم الشيك عبر المستفيد نفسه إذا كان مدركًا وبلغ من العمر 18 عامًا، وإذا كان المستفيد غير مدرك أو أقل من 18 عامًا فيسلم الشيك لوالده إذا كان هو المسؤول عن رعايته، أو لوليه الشرعي بموجب صك الإعالة الشرعي، أو لوكيله بموجب وكالة منصوص فيها على استلام المبلغ المذكور، موضحًا عدم قبول الوكالات العامة في استلام الشيكات.

وبين انه تم تجهيز كل الإمكانات بالمركز لاستقبال المستفيدين وتسهيل خدماتهم للحصول على الشيكات، وحرصا على تقديم الخدمات بما يتوافق وآلية التسليم، مؤكدا انه في عهد النماء والرخاء الذي تنعم به دولتنا الرشيدة “أدام الله عليها أمنها واستقرارها” في ظل ولاة أمرها «أدامهم الله وأيدهم بنصره وتوفيقه»، حرصت حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد – حفظهم الله – على أن تلقى فئة ذوي الاحتياجات الخاصة اهتماما كبيرا للعمل على تلبية احتياجاتهم، ممثلة في وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور ماجد القصبي ووكيل الوزارة الدكتور عبدالله المعيقل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى