دوليات

شن عضو تكتل الإصلاح والتغيير النائب إبراهيم كنعان هجوماً “تاريخياً” قاسياً على وزارة المالية

وصف – بيروت

شن عضو تكتل الإصلاح والتغيير النائب إبراهيم كنعان هجوماً “تاريخياً” قاسياً على وزارة المالية، على خلفية ملف الأموال العائدة للبلديات انطلاقاً من تداعيات أزمة النفايات التي يعيشها لبنان منذ أشهر.
كنعان قدم مرافعة مطولة من داخل مبنى البرلمان اللبناني دافع فيها عن أداء لجنة المال والموازنة البرلمانية التي يترأسها، إضافة إلى دفاعه عن أداء وزارة الاتصالات التي تولى التيار العوني مسؤوليتها أيام الوزير السابق شربل نحاس، مستعرضاً سلسلة من الوثائق والمستندات والمراسلات بين وزارة الاتصالات وكل من وزارتي المالية والداخلية على خلفية التعاطي القانوني مع الأموال العائدة للبلديات من عائدات وزارة الاتصالات.
يأتي هجوم النائب كنعان على وزارة المالي والغمز من قناة وزارة الداخلية في ملف أموال البلديات، في توقيته وحدته، رداً على السجالات الحادة والاتهامات المتبادلة في الأسبوع الفائت بين وزارتي المالية والموارد المائية والكهربائية على خلفية العقود الدولية لتحسين أداء شركة كهرباء لبنان وتوليد الطاقة في إطار خطة لإعادة إضاءة لبنان بشكل دائم.
وكانت وزارة المالية قد كشفت المخالفات التي قام بها وزير الكهرباء السابق وزير الخارجية الحالي جبران باسيل (الذي تولى مؤخراً رئاسة التيار الوطني الحر خلفاً للجنرال ميشال عون) وحجم الكلف المالية التي ترتبت على الدولة اللبنانية وخزينتها نتيجة مخالفته للقوانين وأحكام الرقابة المالية وديوان المحاسبة، إضافة إلى فشل الوزارة في تأمين الحد الأدنى من التغذية الكهربائية لمختلف المناطق اللبنانية وصولاً إلى تراجعها إلى مستويات خطيرة، في حين أن الوزير حصل على موازنة مالية من الحكومة تصل إلى مليار ومئتي مليون دولار في إطار خطة قدمها إلى مجلس الوزراء حينها لوضع حد نهائي لأزمة الكهرباء المزمنة. وذلك بعد معركة سياسية ومالية حادة هدد فيها التيار العوني حينها بإسقاط الحكومة أو تعطيلها إذا لم تقر هذه المخصصات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق