فن وثقافة

ميادة الحناوى تعود للغناء بعد غياب 13 عاماً

وصف – الفن

 

ميادة الحناوى تعود للغناء بعد غياب 13 عاماً، وعلى مدار أكثر من ساعتين، غنت ميادة- التى يعتبرها بعض النقاد آخر عنقود الزمن الضارب فى الإبداع- وتمكنت من إمتاع جمهورها واللعب معه على وتر الماضى الجميل.

وبالأبيض والأسود، وقفت مطربة الأجيال على مدرجات معبد باخوس فى القلعة التاريخية تحيط بها فرقة موسيقية مؤلفة من 21 عازفا، بقيادة المايسترو اللبنانى إيلى العليا، لتغنى: (هى الليالى كده) للملحن عمار الشريعى.

ووسط تصفيق الحضور، قدمت توليفة من أغانيها الشهيرة، منها «كان يا ما كان»، و«أنا باعشقك»، و«نعمة النسيان»، و«أنا مخلصالك»، و«الشمس» و«دوا عينى». وطبعت ميادة السعادة والفرح على الحفل، وردَّت عبارات الثناء والشكر، معربة عن سرورها بالمشاركة فى مهرجانات بعلبك الدولية «فى المكان الذى يعبق بالحضارة والتاريخ».

وفى ختام الحفل، اعتلى بعض المسؤولين المسرح لتكريم الحناوى وإلباسها عباءة مطرزة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق