طب وصحة

لإحتواء بعضها على مواد مسرطنه : «الغذاء والدواء» تحذر من 26 منتجاً تسوقها «البصمة الذهبية»

وصف – الرياض :

حذرت الهيئة العامة للغذاء والدواء أمس من 26 مستحضرا ومنتجا سوقتها شركة البصمة الذهبية، بعدما تبين لها أن هذه المستحضرات تم غشها بعدد من المواد الضارة والسامة، وقالت الهيئة في بيان مفصل تلقت “وصف” نسخة منه إن أسماء المستحضرات هي: لإزالة السواد من المناطق الحساسة و تحت الإبطين، لإزالة الاسمرار حول العين والهالات السوداء، لإزالة التجاعيد وتأخير علامات الشيخوخة، لإزالة الحبوب والنمش والكلف، لتبيض البشرة وتفتيحها، لتبيض وتنعيم الجسم، خلطة العسل بالأعشاب للكلى والمسالك البولية، أفضل هدية من الرجل للمرأة، كريم تصغير الأرداف، كريم تكبير الأرداف، كريم شد وتكبير الصدر، أفضل ما تقدمة المرأة لزوجها، زيت الروماتيزم والأعصاب، كريم لتخسيس البطن والأرداف، أعشاب التخسيس الطبيعية، خلطة العسل بالأعشاب للربو والزكام والكحة وحساسية الصدر، مجموعة خلاصة وخلطة الشاي الأخضر، خلطة العسل بالأعشاب لتنظيم اضطرابات الدورة الشهرية وخلل الهرمونات وضعف المبايض، خلطة العسل بالأعشاب (للضعف الجنسي)، خلطة العسل بالأعشاب (للسكر)، كريم للبشرة الجافة و الحساسة ، كريم لإزالة حب الشباب الشديد والمبكر، كريم السعادة لسرعة القذف، كريم شد وتصغير الصدر، خلطة العسل بالأعشاب (لتقوية الذاكرة وسرعة الإدراك)، كريم لإزالة تشققات البطن ومنع الترهل”. وشددت الهيئة على أن هذه المستحضرات لم تتم إجازتها من قبلها، وأن الادعاءات الطبية المذكورة غير صحيحة ومضللة للمستهلك.

 

ولفتت إلى أن مستحضر إزالة السواد من المناطق الحساسة مغشوش بنسبة عالية من مادة الزئبق السامة، بينما مستحضر لإزالة الاسمرار حول العين مغشوش أيضاً بنسبة عالية من مادة الزئبق السامة، وكذلك بمادة ZINC OXIDE الدوائية. وتطرقت إلى أن مستحضر إزالة التجاعيد خال من المواد الفعالة التي تفيد الادعاء الطبي، أما مستحضر إزالة الحبوب والنمش والكلف فهو مغشوش بنسبة عالية من مادة الزئبق السامة، بينما مستحضر تبيض البشرة وتفتيحها مغشوش بنسبة عالية من مادة الزئبق السامة، وخال من المواد الفعالة التي تفيد الادعاء الطبي المذكور. وأشارت إلى أن المنتج لتبيض و تنعيم الجسم مغشوش بنسبة عالية من مادة الزئبق السامة، وخال من المواد الفعالة التي تفيد الادعاء الطبي المذكور، وإنما هو عبارة عن PETROLEUM JELLY (فازلين) فقط. بينما خلطة العسل بالأعشاب للكلى، وخلطة العسل بالأعشاب للربو والزكام والكحة و حساسية الصدر، احتوى على مادة Estragol وهي تستخدم كمنكه وهي مادة مسرطنة، أما أفضل هدية من الرجل للمرأة فهو مستحضر خال من المواد الفعالة التي تفيد الادعاء الطبي المذكور. أما كريم تصغير الأرداف فيحتوي على مواد حافظة بتراكيز عالية.

 

وأوضحت الهيئة أن المستحضرات كريم تكبير الأرداف، وكريم شد وتكبير الصدر، وأفضل ما تقدمة المرأة لزوجها، وزيت الروماتيزم والأعصاب، وكريم للتخسيس البطن و الأرداف، وخلطة العسل بالأعشاب لتنظيم اضطرابات الدورة الشهرية وخلل الهرمونات وضعف المبايض، وخلطة العسل بالأعشاب (للضعف الجنسي)، و كريم شد وتصغير الصدر، فهي خالية من المواد الفعالة التي تفيد الادعاء الطبي المذكور، بينما تحتوي أعشاب التخسيس الطبيعية على مجموعة من الأعشاب، كما تم غش المستحضر بعشبة السنامكي وهي مادة مسهلة ولها آثار جانبية ضارة. أما مجموعة خلاصة وخلطة الشاي الأخضر فهي عبارة عن مجموعة من الأعشاب وليست شاي أخضر كما كتب على العبوة، وتحتوي على نسبة عالية من الكافيين. وذكرت الهيئة أن مستحضر خلطة العسل بالأعشاب (للسكر)، فهو العسل مخلوط مع أعشاب مما يسبب حدوث أعراض خطيرة وذلك لاحتواء العسل على إنزيمات تتفاعل مع هذه الأعشاب مما ينتج عنه مواد ضارة، أما كريم للبشرة الجافة والحساسة فهو خال من المواد الفعالة التي تفيد في الحماية من أشعة الشمس، بينما كريم لإزالة حب الشباب الشديد والمبكر فهو مغشوش بمادة الكبريت SULPHUR الدوائية.

 

وقالت إن كريم السعادة لسرعة القذف خال من المواد الفعالة التي تفيد الادعاء الطبي المذكور، وهو رديء التصنيع وتنبعث منه رائحة كريهة (تزنخ)، فيما خلطة العسل بالأعشاب (لتقوية الذاكرة وسرعة الإدراك) فتحتوي على مادة Estragol وهي مادة مسرطنة، إضافة إلى أنها خالية من المواد الفعالة التي تفيد الادعاء الطبي المذكور، أما كريم لإزالة تشققات البطن ومنع الترهل فهو خال من المواد الفعالة التي تفيد الادعاء الطبي المذكور.

ونصحت الهيئة المستهلك بعدم الانسياق وراء مثل هذه الادعاءات المضللة التي ليس لها أي أساس من الصحة والتي قد تتسبب في حدوث أضرار لمستخدميها كما تنصح بالتخلص من أي عينات من تلك المستحضرات والمنتجات. ولمزيد من المعلومات حول المنتجات والمستحضرات التي أعلنت عنها الهيئة يرجى زيارة موقعها الإلكتروني على الرابط www.sfda.gov.sa.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق