أخبار محليةمن هنا وهناك

الخيانات الزوجية بين قسوة الاثم ومرارة الألم وحلول إجرائية لمواجهتها والتغلب على الوقوع في براثنها

بببو

وصف-الدمام

قصص عجيبة ومفزعة تخرج من عمق الألم لا يشعر بها وبقسوة احتكاك رحاها إلا من وقع في براثنها مفردة (( الخيانة الزوجية)) قليلة في حروفها لكنها عظيمة في حجم الأثم الدي اقترفه عاملها وشرخ تتصدع منه النفس وتتوه في ردهات تلفح بحرارتها من انغمست يده في طرق الحرام عبارة تترد كثيرا خاصة عند من يعمل في مكاتب الاستشارات النفسية والاجتماعية في سبيل البحث عن علاج لهده الوقائع المؤلمة التي تحدث بين الزوجين .

في جلسة واقع الأسرة السعودية ضمن فعاليات الملتقى السابع لجمعيات الزواج التي ادارها الدكتور عدنان بن حسن البار عضو مجلس الشورى كان الباحث محمد بن عمير بن صالح القرني من جمعية المودة الخيرية للإصلاح الاجتماعي بجدة يتحدث عن بعض لإجراءات التي تمكن المرشدين الأسريين من التعامل مع مشكلة الخيانة الزوجية بمهنية ، وتساعدهم على التعامل معها بموضوعية تسهم في الحفاظ على استقرار الأسرة واستمرارها ودلك للخروج بتوصيات تسهم في رفع كفاءة المرشديين الأسريين علميا ومهاريا للتعامل مع هده المشكلة المؤرقة .

الباحث القرني في ورقته كان يقول أن الهدف من بحثه هو التعرف على الفروق في تصورات المرشدين الأسريين لجوانب الخيانة الزوجية وفقًا للتخصص , والتعرف على الفروق في تصورات المرشدين الأسريين لجوانب الخيانة الزوجية وفقًا للمؤهل و التعرف على الفروق في تصورات المرشدين الأسريين لجوانب الخيانة الزوجية وفقًا لسنوات الخبرة في مجال الإرشاد الأسري , وكدلك التعرف على ترتيب جوانب الخيانة الزوجية حسب أهميتها لدى المرشدين الأسريين , والتوصل إلى طرق إجرائية للتغلب على مشكلة الوقوع في الخيانة الزوجية متبعا في دلك المنهج الوصفي الذي يهتم بوصف مشكلة الخيانة الزوجية وصفًا دقيقًا ودراسة الجوانب الاجتماعية والنفسية والجنسية المؤدية لها .

وقد توصل الباحث الى عدة نتائج هامة منها ما أورده نصا بأن لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المرشدين الأسريين في تصوراتهم لجوانب الخيانة الزوجية وفقًا للتخصص كما أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المرشدين الأسريين في تصوراتهم لجوانب الخيانة الزوجية وفقًا للمؤهل , وكدلك لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المرشدين الأسريين في تصوراتهم لجوانب الخيانة الزوجية وفقًا لسنوات الخبرة بين المرشدين ذوي الخبرة ( 1 : 5 ) والمرشدين ذوي الخبرة بين       ( 6 : 10 ) ، كما أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المرشدين الأسريين في تصوراتهم لجوانب الخيانة الزوجية وفقًا للسنوات الخبرة بين المرشدين ذوي الخبرة ( 6 : 10 ) والمرشدين ذوي الخبرة أكثر من 10 سنوات , مشيرا إلى انه قد وُجِدت فروق ذات دلالة إحصائية بين المرشدين الأسريين في تصوراتهم لجوانب الخيانة الزوجية وفقًا لسنوات الخبرة بين المرشدين ذوي الخبرة ( 1 : 5 ) والمرشدين ذوي الخبرة أكثر من 10 سنوات عند مستوى دلالة 0.05 .

         

وألمح بأنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المرشدين الأسريين في تصوراتهم لترتيب أهمية جوانب الخيانة الزوجية ، حيث أبان بأنه قد اتفق أفراد العينة على ترتيب الجوانب في أهميتها على التوالي : الجانب الاجتماعي ، الجانب النفسي ، الجانب الجنسي .

وفي ختام ورقته أكد بأنه قد تم التوصل إلى حلول إجرائية للتغلب على مشكلة الوقوع في الخيانة الزوجية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى