دوليات

تاكيد الخارجية الأمريكية احتجاز الجيش الإسرائيلى أمريكيين اثنين فى غزة

أكدت الخارجية الأمريكية أن واشنطن على علم بتقارير تتحدث عن احتجاز القوات الإسرائيلية أمريكيين اثنين في غزة خلال مداهمة في وقت مبكر تمت يوم الخميس.

وذكر متحدث باسم الخارجية الأمريكية في بيان، بأن الوزارة “على علم بتقارير احتجاز مواطنين أمريكيين اثنين في غزة، وإنها تسعى إلى الحصول على معلومات إضافية”، ولم يصدر تعليق بعد عن الجيش الإسرائيلي.

ولم تفصح الوزارة عن هوية الأمريكيين لدواعي الخصوصية، لكن أسرة هاشم الأغا (20 عاما) وبراق الأغا (18 عاما) الأمريكيين من أصل فلسطيني، قالت إن الشقيقين احتجزا خلال مداهمة منزل إلى الغرب من مدينة خان يونس صباح الخميس.

وقالت ياسمين الأغا إن أربعة أقارب آخرين احتجزوا أيضا من بينهم والد الشقيقين الذي يحمل الجنسية الكندية وأحد أعمام الشقيقين الذي أوضحت أنه مصاب بإعاقة ذهنية، وياسمين هي ابنة عم الشقيقين وتعيش بالقرب من شيكاغو.

وذكرت ياسمين أنه لم يصرح بعد للشقيقين المولودين في منطقة شيكاغو بمغادرة غزة، علما أنه لا بد أن توافق إسرائيل ومصر على عبور الأمريكيين الذين أدرجتهم واشنطن على قائمة الراغبين في مغادرة غزة من معبر رفح.

وكانت عائلة الأغا قد رفعت دعوى على إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن في ديسمبر، تقول فيها إن الحكومة لم تتحرك لإجلاء أفراد أسرة الأغا من حاملي الجنسية الأمريكية المحاصرين في غزة بالقدر نفسه الذي تحركت به لإجلاء الإسرائيليين مزدوجي الجنسية بعد هجوم السابع من أكتوبر.

وتقول الخارجية الأمريكية إنها ساعدت نحو 1300 فلسطيني أمريكي في مغادرة غزة والفرار من القصف الإسرائيلي وذلك بشكل جزئي من خلال التنسيق مع السلطات الإسرائيلية والمصرية لخروجهم إلى مصر.

ويرفع عدد من الأسر الأمريكية دعاوى على الحكومة قائلين إن الولايات المتحدة لم تتخذ خطوات لتنظيم رحلات مخصصة أو المساعدة في تأمين خروج ما يقدر بأنهم 900 من المواطنين والسكان وأفراد عائلات أمريكيين آخرين لا يزالون محاصرين في غزة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى