دوليات

طلب البيت الأبيض إسرائيل بتقليص مساحة القتال فى جنوب غزة مع انتهاء الهدنة

كشف مسئولان أمريكيان أن الولايات المتحدة طلبت من إسرائيل تقليص منطقة القتال والإعلان عن المناطق التي يمكن أن يلجأ إليها المدنيون الفلسطينيون خلال العمليات العسكرية في جنوب قطاع غزة مع انتهاء فترة الهدنة الإنسانية، لمنع تكرار سقوط آلاف الضحايا المدنيين مثل ما حدث في شمال القطاع.

ووفقا لرويترز، دعا البيت الأبيض إسرائيل لتبني نهج أكثر حذرا يشمل عمليات عسكرية موجهة، اذا ما وسعت هجومها جنوب القطاع.

وأثار القصف الإسرائيلي الوحشي فى شمال غزة انتقادات دولية حادة، وتعرض بايدن لانتقادات في الداخل بسبب دعمه الغير مشروط لإسرائيل.

وأوضح المسؤولان أن واشنطن تتفهم رغبة إسرائيل في القضاء على فصائل المقاومة في جنوب غزة لكنها تعتقد أن هناك حاجة لمزيد من الحذر في المنطقة المزدحمة بالسكان.

وقال احد المسئولين الذي رفض الكشف عن اسمه ان العديد من المخططين لعملية طوفان الأقصى مختبئين في الجنوب، وأضاف: “بالنظر الى ان مئات الآلاف من المدنيين فروا الى الجنوب بناء على طلب إسرائيل فاننا نعتقد انه لاينبغي لإسرائيل ان تستمر في القصف الا بعد ان يأخذ المسئولين عن التخطيط للعمليات في الاعتبار وجود العديد من المدنيين في المنطقة”

وقال أن التخطيط يجب أن يشمل الدروس المستفادة من العمليات التي أجريت في الشمال لتعزيز حماية المدنيين بما في ذلك أمور مثل تقليص منطقة القتال وتوضيح المناطق التي يمكن للمدنيين اللجوء إليها“.

وقال مسؤول آخر إنه عندما كانت إسرائيل تخطط لهجومها على شمال غزة، نصح المسؤولون الامريكيون نظرائهم الإسرائيليين باستخدام قوة أصغر مما كان مخططا له، وتوخي الحذر فيما يتعلق بالتكتيكات والتحركات وحجم الوحدات وقواعد الاشتباك.

وأوضح المسؤول أنهم “ما زالوا في مرحلة التخطيط للجنوب. ونحن نحثهم على أخذ ذلك في الاعتبار في تخطيطهم“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى