دوليات

تحذير البيت الأبيض إسرائيل من أزمة إنسانية “غير قابلة للاحتواء” بغزة

حذرت الولايات المتحدة إسرائيل من أنها يجب أن تقاتل عملياتها العسكرية في غزة يجب ان تكون موجهة أكثر وأن تتجنب المزيد من التهجير الجماعي في حربها لتتجنب أزمة إنسانية تفوق قدرة العالم على الاستجابة لها، وفقا لمسئولين في إدارة بايدن.

قال مسئولون بإلادارة الامريكية ان  البيت الأبيض اخبر إسرائيل ان تكرار حجم القصف في شمال غزة في جنوب القطاع المتوقع ان تقوم قوات الاحتلال بمهاجمته ما ان تنتهي الهدنة الإنسانية سيتسبب في ازمة إنسانية أكبر من قدرة أي سلاسل دعم على احتوائها، وبالفعل قالت الأمم المتحدة ان الحرب تسببت في نزوح معظم سكان قطاع غزة البالغ عددهم 2.2 مليون نسمة.

وفقا لصحيفة نيويورك تايمز، التحذير الأخير الذي وجهته أمريكا لحليفتها إسرائيل هو الأقوى حتى الان بشان المرحلة المقبلة من التحركات العسكرية، فعلى مدي أسابيع تمسكت الولايات المتحدة بقول انها لا تملي على إسرائيل كيفيه إدارة الحرب لكن مع تنامي الازمة الإنسانية بقطاع غزة ارتفعت أصوات مسئولي البيت الأبيض الداعية لحماية المدنيين.

من ضمن النقاط الأخرى، قال المسئولين الأمريكيين لنظرائهم الإسرائيليين انه من غير المقبول ان تسبب العمليات العسكرية المقبلة في قطع امدادات الطاقة والمياه من المواقع الإنسانية مثل المستشفيات والملاجئ المدعومة من الأمم المتحدة في وسط وجنوب القطاع.

وقال أحد المسؤولين الأمريكيين إن الحكومة الإسرائيلية رحبت بهذه الطلبات.

سمح وقف إطلاق النار، بتبادل الرهائن الذين تحتجزهم فصائل المقاومة والفلسطينيون الذين أسرتهم إسرائيل، بأول استراحة للعنف الذي تسبب في استشهاد أكثر من 14 الف مدني غالبيتهم من الأطفال والنساء.

وأوضح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه يعتزم مواصلة إسرائيل القتال بعد انتهاء الهدنة، على الرغم من تمديدها يومين آخرين يوم الاثنين، وقال الجيش الإسرائيلي إن فصائل المقاومة أطلقت سراح 12 رهينة أخرى يوم الثلاثاء، من بينهم 10 إسرائيليين ومواطنين تايلانديين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى