دوليات

دعوة ديمقراطية بالكونجرس للإفراج عن الفلسطينيين المحتجزين دون تهمة بإسرائيل

دعت النائبة الديمقراطية عن ولاية ميشيجان، رشيدة طاليب إسرائيل إلى إطلاق سراح جميع السجناء الفلسطينيين المحتجزين دون اتهامات في السجون الإسرائيلية، إلى جانب إطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين لدى فصائل المقاومة الفلسطينية.

وقالت النائبة الديمقراطية من أصول فلسطينية في بيان: “يجب إطلاق سراح كل مدني بريء ولم شمله مع أسرته، بغض النظر عن عقيدته أو عرقه”، وأضافت انها ستواصل الدعوة الى اطلاق سراح جميع الأسرى وكذلك الفلسطينيين الأبرياء الذين اعتقلتهم الحكومة الإسرائيلية بشكل تعسفى دون تهمة أو محاكمة.

وفقا لصحيفة ذا هيل، رشيدة طاليب هي العضوة الوحيدة في الكونجرس من أصل فلسطيني، هي المدافعة الأعلى صوتاً عن الفلسطينيين في الكابيتول هيل، ودعت إلى وقف طويل الأمد لإطلاق النار في الصراع، وتعرضت لانتقادات من مجلس النواب هذا الشهر بسبب تعليقات اعتبرت معادية لإسرائيل.

وتشير تقديرات منظمة “بتسيلم” الإسرائيلية لحقوق الإنسان إلى أن نحو 5700 فلسطيني محتجزون في السجون الإسرائيلية حتى أغسطس، ووجدت المجموعة أن أكثر من 1300 منهم كانوا في “الاعتقال الإداري” ولم توجه إليهم أي تهمة بارتكاب أي جريمة.

وهؤلاء السجناء البالغ عددهم 1310 هم المجموعة التي تريد طليب إطلاق سراحها، وقالت: “في المتوسط، تحتجز القوات الإسرائيلية ما بين 500 إلى 700 طفل كل عام .. إن إساءة معاملة الأطفال واسعة النطاق ومنهجية.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى