دوليات

تحذير وزيرة الطاقة الفرنسية من دعوات قطع الكهرباء احتجاجا على مشروع التقاعد

حذرت وزيرة انتقال الطاقة الفرنسية أنييس بانييه روناشيه اليوم الثلاثاء، من دعوات لقطع التيار الكهربائى، احتجاجا على مشروع إصلاح نظام التقاعد، واصفة هذه الدعوات بـ”الترهيب”، معتبرا فى الوقت ذاته أنه أمر غير مقبول وغير قانونى.

وقالت بانييه روناشيه – في تصريحات اليوم – “يمكننا أن نكون ضد مشروع قانون، يمكننا التظاهر، لكن الترهيب غير مقبول وقطع الكهرباء بهذا الشكل غير قانوني.. نحن كدولة، يجب علينا تطبيق القانون”، داعية أيضا إلى تحمل المسؤولية.

جاء ذلك ردا على دعوات اتحاد النقابات العمالية في مجال الكهرباء والطاقة إلى احتمالية اللجوء لقطع التيار الكهربائي أو خفض نسبة الانتاج كنوع من الاحتجاج على مشروع إصلاح نظام التقاعد المثار للجدل، الذي يقضي برفع سن التقاعد إلى 64 عاما بحلول 2030، وتسريع عملية رفع الحد الأدنى لعدد سنوات المساهمة في صندوق التأمين التقاعدي للحصول على معاش تقاعد كامل. وحذر اتحاد النقابات من أنه لن يمتنع عن أي شيء “حتى يتم سحب” هذا المشروع.

ودافعت بانييه روناشيه عن هذا المشروع خاصة نتاجئه الإيجابية على النساء، قائلة “سوف تكسب النساء من وراء ذلك كثيرا، سوف يتأثرن أكثر من خلال زيادة سن التقاعد، لكن “معاشاتهن سترتفع بشكل أكبر بكثير من معاشات الرجال”.

وفي مواجهة الشتاء، أكدت أن الدولة تعمل على تجاوز موجة الشتاء هذا العام، مشيرة إلى أن هناك 14 مفاعلا مغلقا من بين 56 مفاعلا في فرنسا يعمل على توليد الطاقة. وأضافت: “إذا واصلنا جهودنا ، سنتمكن من تجاوز الشتاء”.

وتابعت: “إذا أردنا تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، فعلينا تقليل استهلاكنا للطاقة بنسبة 40%”، مشيرة إلى أن الدولة تضع حدا أقصى لسعر الكهرباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى