عالم التقنية

تهديد فيس بوك بإزالة الأخبار من منصته حال تمرير الكونجرس قانون “الإعلام”

هددت شركة ميتا، المالكة لموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، بإزالة الأخبار من منصته، لو قام الكونجرس الأمريكى بتمرير مقترح يهدف إلى تسهيل التفاوض الجماعى لوسائل الإعلام مع شركات التكنولوجيا مثل الفابيت وجوجود وفيس بوك.
وقالت مصادر مطلعة على الأمر لوكالة رويترز، إن المشرعين يبحثون إضافة قانون “منافسة الصحافة والحفاظ عليها”، إلى مشروع قانون الدفاع السنوى، الذى لابد من إقراره، كويسلة لمساعدة صناعة الأخبار المحلية المتعثرة.
وقال المتحدث باسم شركة ميتا اندى ستون، فى تغريدة، إن الشركة ستضطر إلى النظر فى إزالة الأخبار لو تم تمرير القانون، بدلا من الخضوع للمفاوضات التى تفرضها الحكومة والتى تتجاهل بشكل غير عادل أى قيمة تقدمها فيس بوك لوسائل الإعلام من خلال زيادة حركة المرور والاشتراكات بها.
وأضاف أن المقترح لا يعترف بأن الناشرين وأصحاب هيئات البث يضعون المحتوى على المنصة لأنه يفيد أرباحهم النهائية وليس العكس.
ويدعو تحالف وسائل الإعلام، وهو جماعة تجارية تمثل ناشرى الصحف، الكونجرس إلى إضافة مشروع القانون لقانون الدفاع، ويقولون إن الصحف المحلية لا يمكنها أن تتحمل سنوات أخرى من استغلال شركات التكنولوجيا الكبرى وانتهاكتها، وأن الوقت يتضاءل أمام التحرك، ويقولون إنه ما لم يتحرك الكونجرس الآن، فإنهم يخاطرون بالسماح للسوشيال ميديا بأن تصبح هى صحف أمريكا المحلية المفعلية.
وحثت أكثر من 20 جماعة تشمل اتحاد الحريات المدنية فى أمريكا والمعرفة العامة وغيرها، الكونجرس بعدم الموافقة على قانون وسائل الإعلام المحلية، وقالوا إنه سيخلق استثناءً غير حكيم من مكافحة الاحتكار للناشرين وهيئات البث، وجادلوا بأن  القانون لا يتطلب أن تدفع التمويلات التى تم اكتسابها من خلال التفاوض أو التحكيم للصحفيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى