دوليات

مصرع وإصابة 13 شخصًا جراء هجمات صاروخية روسية على مبان سكنية

أعلن وزير الداخلية الأوكراني دينيس موناستيرسكي، اليوم الخميس، مقتل عشرة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين في هجوم صاروخي روسي استهدف مبان سكنية ليلة أمس.

وقال موناستيرسكي، في منشور عبر موقع التواصل الاجتماعي، “فيس بوك”، نقلته وكالة أنباء “يوكرين فورم” الأوكرانية الرسمية: إن روسيا تواصل شن ضربات صاروخية مكثفة على السكان المدنيين في أوكرانيا، مضيفا “يوم أمس كان لدينا ثلاث إصابات في مجمعات سكنية ولسوء الحظ، قُتل عشرة أشخاص جراء هذه الضربات. ونفذ الروس خلال الفترة بين 10 أكتوبر و23 نوفمبر فقط ما يقرب من 600 هجوم صاروخي على أراضينا“.

وتابع الوزير الأوكراني: روسيا نفذت هجومًا مخططًا له على مستشفى للولادة في منطقة زابوروجيا؛ حيث لا يوجد سوى النساء والأطفال والعاملين في المجال الطبي، لذلك تعد مثل هذه الهجمات جرائم حرب فالروس أسقطوا عن عمد صواريخ “إس-300” على المكان الذي تولد فيه الحياة، وكان هناك طفل حديث الولادة يبلغ من العمر يومين فقط توفي من جراء الهجوم.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أمر في 24 فبراير الماضي، ببدء عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا، مشيرا إلى أن هذه العملية جاءت استجابة لطلب المساعدة من رؤساء جمهوريات دونباس.

وشدد بوتين على أن موسكو ليس لديها خطط لاحتلال الأراضي الأوكرانية، لكنها تهدف إلى نزع السلاح، وردت الولايات المتحدة وحلفاؤها بفرض عقوبات صارمة، وقاموا بزيادة إمدادات الأسلحة إلى أوكرانيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى